ورش توعوية لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للتعريف بالخدمات

    أحمد ناجي: «استخدام القنوات الذكية، لتقديم خدمات اقتصادية دبي، دون الحاجة لزيارة مراكز الخدمة».

    نظم فريق عمل توعية الأعمال، في اقتصادية دبي، ورشة توعوية للتجار أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بهدف زيادة الوعي والالتزام التجاري، والتعريف بخدمات قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك، ودور إدارة حماية الأعمال باقتصادية دبي في حماية حقوق التجار والمستثمرين وأصحاب حقوق الملكية الفكرية، لتوفير البيئة الاقتصادية الآمنة والمشجعة لهم لمزاولة أعمالهم الاقتصادية. وقال مدير أول توعية الأعمال، أحمد ناجي، إن «الورشة التوعوية شملت ما يقارب الـ130 مشاركاً، حيث تم شرح تفاصيل الخدمات التي توفرها اقتصادية دبي، وآلية الحصول عليها والاستفادة منها، من خلال قنوات الاتصال والتواصل مع التجار والمتعاملين، حيث يسعى قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك إلى استخدام القنوات الذكية لتقديم خدماتها، لضمان سهولة الوصول للخدمة وتوفيرها، دون حاجة المتعامل لزيارة مراكز تقديم الخدمة».

    وتناولت الورشة التوعوية العديد من المحاور والتعليمات والأسس، التي يجب على التجار الالتزام بها وأخذها بعين الاعتبار، عند إبرام العقود والاتفاقيات مع التجار الآخرين أو المستهلكين، والتي من خلالها يتم شرح وتوثيق كل التفاصيل المتفق عليها، تجنباً لأي خلافات أو إشكاليات قد تحدث بين الأطراف المتعاقدة، ولضمان الحفاظ على حقوق الجميع. يذكر أن هذه الشركات التجارية تسعى للالتزام، ومهتمة بأدق التفاصيل التي تضمن من خلالها الحفاظ على حقوقها وحقوق الآخرين، وتسهم في توطيد علاقاتها مع المتعاملين، سواء المستهلكين أو التجار الآخرين، حيث إن ثقة المتعاملين بالتجار هي أساس نجاح أي تجارة أو مشروع.

    طباعة