شددت على ضرورة الصيانة لدى المراكز المعتمدة

اقتصادية دبي: قراءة تعليمات استخدام المنتجات مسؤولية المستهلك

صورة

أكدت اقتصادية دبي أن قراءة تعليمات استخدام المنتجات والسلع ومعرفة سياسات الضمان، من مسؤولية المستهلك، مشيرة إلى أنه كما للمستهلك الحق في المعرفة، فإن عليه مسؤولية قراءة سياسات الضمان والتعامل مع المنتج وفقاً لإرشادات الاستخدام.

اقتصادية دبي تلقت شكاوى تفيد بتعطل المنتجات نتيجة عدم استخدامها بالشكل الصحيح.

وشددت على أنه من الضروري أيضاً صيانة المنتجات لدى المختصين لضمان كفاءة الاستخدام والجودة.

وذكرت اقتصادية دبي أنها تلقت عدداً من الشكاوى التي يفيد فيها مستهلكون بتعطل المنتج أو السلعة نتيجة عدم استخدامها بالشكل الصحيح، ومن ثم إجراء صيانة من جهة غير معتمدة، حيث إنهما يؤديان إلى انتهاء عقد الضمان، داعية المستهلكين إلى صيانة منتجاتهم لدى المراكز المعتمدة تفادياً لحدوث أي مشكلات، واتباع القواعد السليمة لعملية الصيانة التي تحفظ الحقوق كافة.

وقالت إن على المستهلك دائماً قراءة تعليمات وإرشادات استخدام المنتج بعناية، كما ينبغي عليه قراءة سياسة الضمان وفهمها حفاظاً على حقوقه.

إلغاء الضمان

وتفصيلاً، قال مدير إدارة حماية المستهلك في قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك باقتصادية دبي، أحمد الزعابي، إن «قسم شكاوى المستهلكين تلقى شكوى من مستهلك بشأن إلغاء الضمان على منتج، حيث أفاد فيها بشراء منتج من أحد المحال التجارية، وبعد فترة حدث عطل في المنتج، فتواصل مع البائع وحاول تسليم المنتج للمحل لإجراء اللازم، وذلك لأن المنتج لايزال جديداً وتحت الضمان، لكن المسؤول في المحل رفض تسلم المنتج، ما دعا المستهلك بعد محاولات يائسة إلى التواصل مع إدارة حماية المستهلك لإيجاد حل لمشكلته».

وأضاف الزعابي أن «مفتشي حماية المستهلك اطلعوا على تفاصيل الشكوى وتواصلوا مع المشكو ضده، الذي أفاد بدوره بأن المنتج كان يخضع للضمان إلى أن أخذ المستهلك المنتج وعمل الصيانة خارج المحل، ما استدعى إلغاء الضمان نتيجة للسياسية والتعليمات الموضحة على المنتج، التي تفيد بأن المنتج يخضع للضمان شريطة صيانته لدى الوكلاء المعتمدين»، مشيراً إلى أن «مسؤول المحل المشكو ضده بادر بإرسال تقرير فني يبين أن الضرر في المنتج ناجم عن سوء الصيانة».

وتابع أن «موظف قسم شكاوى المستهلكين، بعد الاطلاع على الأدلة الداعمة لإفادات المسؤول المشكو ضده، تواصل مع الشاكي وأبلغه بالتفاصيل، حيث تم نصحه وتوجيهه بضرورة قراءة التعليمات والإرشادات وكتيب الضمان بعناية، لتجنب إلحاق الضرر بالمنتج وحفاظاً على سلامته».

إرشادات الاستخدام

وأكد الزعابي أن «على المستهلك دائماً قراءة تعليمات وإرشادات استخدام المنتج بعناية، كما ينبغي عليه قراءة سياسة الضمان وفهمها حفاظاً على حقوقه»، لافتاً إلى أنه «من الضروري أيضاً أخذ المنتج للفحص وعمل الصيانة من قبل المختصين لضمان جودة وكفاءة المنتج».

وأوضح الزعابي أن «المستهلك له الحق في المعرفة، لكن عليه مسؤولية قراءة سياسات الضمان وكيفية التعامل مع المنتج وفقاً لإرشادات الاستخدام».

وأشار إلى أن «اقتصادية دبي تلقت في وقت سابق عدداً من الشكاوى التي يفيد فيها المستهلكون بتعطل المنتج أو السلعة نتيجة عدم استخدامها بالشكل الصحيح، ومن ثم إجراء صيانة من جهة غير معتمدة، ما يؤدي إلى تفاقم العطل في المنتج، فضلاً عن انتهاء عقد الضمان»، داعياً المستهلكين إلى «صيانة منتجاتهم لدى مراكز الصيانة المعتمدة تفادياً لحدوث أي مشكلات في المنتجات، واتباعاً للقواعد السليمة لعملية الصيانة التي تحفظ حقوقهم كمستهلكين».

طباعة