شكاوى واستجابات

دعم اللغة

اشترى مستهلك هاتفاً من محل تجاري، لكنه اكتشف أن الهاتف لا يدعم اللغة العربية، على الرغم من أن العلبة الخاصة به توضح أن الهاتف يدعمها.

ولذلك، تقدم المستهلك بشكوى إلى «اقتصادية دبي»، التي فحصت الهاتف للتأكد من صحة الشكوى، وتواصلت مع المحل، وتم الاتفاق على استبدال الهاتف بآخر جديد، والتأكد من دعم الجهاز للغة العربية.

تلفاز

اتفق مستهلك مع محل تجاري على تركيب تلفاز بنظام ذكي في سيارته، لكنه اكتشف أن النظام لا يعمل بالشكل المطلوب، فتقدم بشكوى إلى «اقتصادية دبي» التي تواصلت مع المحل، الذي أفاد بأن النظام الذكي غير فعّال في الجهاز، لسبب تقني من الشركة المُصنعة، مؤكدة أنه سيتم استبدال الجهاز بآخر جديد لا يحوي خيارات ذكية، وتم إعلام المشتكي بذلك، ووافق على الحل.

 

طباعة