مسؤولو فنادق توقعوا معدلات إشغال مرتفعة خلال الصيف

دبي تغيّر معادلة «الصيف والإشغال الفندقي»

صورة

قال مسؤولو مجموعات فندقية إن دبي غيّرت معادلة الموسم الصيفي والإشغال الفندقي في المنطقة خلال الفترة الأخيرة، وذلك من خلال تحقيقها لمعدلات إشغال قياسية في الموسم الصيفي الماضي 2023، وصلت إلى 80%، مع تقديرات مماثلة لموسم صيف العام الجاري، وفقاً لمؤشرات الحجوزات الفندقية الأولية.

وتوقعوا لـ«الإمارات اليوم»، خلال مشاركتهم في فعاليات «سوق السفر العربي 2024»، التي اختتمت في دبي أخيراً، أن تسجل السوق الفندقية معدلات إشغال مرتفعة خلال موسم صيف 2024، لافتين إلى عوامل تسهم في الطلب السياحي خلال الصيف ومنها: العروض الفندقية، والفعاليات التي تقام في دبي، وعروض القيمة المضافة، وانخفاض الأسعار في موسم الصيف مقارنة بموسم الشتاء.

وقال مدير المبيعات في «أتلانتس دبي» لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، مصطفى درويش: «استطاع القطاع الفندقي في دبي أن يغيّر من المعادلة المعتادة لموسم الصيف، من خلال تحقيقه معدلات إشغال فائقة خلال صيف العام الماضي، في وقت يتوقع فيه أن يسجل معدلات مماثلة في موسم صيف 2024».

وأضاف: «سجل (أتلانتس) معدلات إشغال مرتفعة خلال صيف العام الماضي، فيما يتوقع أن يسجل معدلات إشغال كبيرة خلال الصيف 2024».

وتابع: «تركزت الحجوزات الأولية في الزوّار من جنسيات خليجية وروسية وأوروبية، إضافة إلى الزوّار من تركيا وإيران»، مشيراً إلى أن «توافر خدمات ومنتجات سياحية، مثل الألعاب المائية ومرافق الترفيه الأخرى أصبحت أكثر جاذبية لاستقطاب السيّاح من داخل الدولة وخارجها خلال موسم الصيف».

من جهته، اتفق الرئيس التنفيذي للعمليات في مجموعة «إتش إم إتش» للفنادق والضيافة، باتريك أنطاكي، في أن «القطاع الفندقي في دبي ودولة الإمارات عموماً، استطاع أخيراً، تغيير المفاهيم السابقة حول الإشغال الفندقي والصيف، بعد تسجيله معدلات إشغال فندقي كبيرة جاوزت 80% في موسم الصيف الماضي»، متوقعاً تسجيل معدلات مماثلة خلال موسم صيف العام الجاري، وفقاً للمؤشرات الحالية.

وأضاف: «تُعدّ تنافسية العروض الفندقية المطروحة، وانخفاض معدلات الأسعار، فضلاً عن الفعاليات الترفيهية في دبي، عوامل أسهمت في زيادة جاذبية الإمارة أمام الأفواج السياحية، ودعمت السياحة الداخلية كذلك بمعدلات أكبر خلال فترات الصيف».

في السياق نفسه، قال مدير إدارة المبيعات في «دوسيت ثاني دبي»، هاني وجدي طه: «نعم، لقد غيّرت السوق الفندقية في دبي معايير الطلب خلال الموسم الصيفي، مع تسجيل ذلك الطلب ارتفاعاً في مؤشره خلال الصيف الماضي، وبشكل يخالف المعتاد في منطقة الخليج».

وأضاف: «سجل الفندق معدل إشغال وصل إلى 80% خلال الفترة من مايو حتى أغسطس 2023، فيما يتوقع أن يسجل نسبة مماثلة خلال الصيف المقبل»، لافتاً إلى أن النزلاء من دول أوروبية، والصين، والهند، ودول الخليج العربي، يستحوذون على الحصص الكبرى من الحجوزات خلال الصيف».

وأشار إلى أن «معدلات الأسعار خلال موسم الصيف عموماً تنخفض في الأسواق، مقارنة بمثيلاتها في موسم الشتاء بمعدلات تصل في بعض الأوقات إلى 40%».

وأكد أن «ارتفاع النشاط السياحي في دبي، وزيادة العروض الترويجية من قِبل الفنادق أسهما في زيادة جاذبية المدينة للسيّاح خلال موسم الصيف».

إلى ذلك، قال المدير العام بالإنابة في منتجع «ذي 8 شاطئ النخلة دبي»، فينيت كولكشن: «يمتاز القطاع الفندقي في دبي خلال موسم الصيف بارتفاع عروضه التنافسية التي أصبحت تستقطب العديد من السيّاح، ما رفع من نسب الإشغال الفندقي عموماً».

تويتر