"بيورجلاس" تستثمر 50 مليون درهم لافتتاح مقر إقليمي لإنتاج الزجاج بالشارقة

في خطوة تؤكد تنامي تفضيلات المستثمرين العالميين لأسواق دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة، اختارت "بيورجلاس، الشركة العالمية الرائدة في صناعة الزجاج باستخدام أحدث التكنولوجيا والتقنيات، أن يكون مقرها الإنتاجي الإقليمي الأول في منطقة الصجعة الصناعية بإمارة الشارقة، حيث تمتد منشآتها ومرافقها التشغيلية على مساحة 10 آلاف متر مربع، باستثمار يتجاوز 50 مليون درهم، وطاقة إنتاجية تبلغ 1000 متر مربع يومياً، كما يساهم المصنع في خلق مئات فرص العمل في مراحله الأولى، وذلك بدعم وتسهيل من مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة).
وتهدف "بيورجلاس"، المتخصصة في صناعة الزجاج المقسى والرقائقي، والتي تأسست عام 2014 في لواندا بأنغولا، إلى توسيع أعمالها في أسواق الدولة والمنطقة والعالم انطلاقاً من إمارة الشارقة، نظراً لما تتمتع به الإمارة من موقع استراتيجي يتوسط إمارات الدولة، وشبكة متقدمة من الخدمات اللوجستية، وخدمات متطورة لدعم المستثمرين قبل وبعد إطلاق أعمالهم، إلى جانب فرص النمو المدعومة بالطلب المتنامي على منتجات صناعات الزجاج، حيث بلغت نسبة الزيادة في الطلب على الزجاج في أسواق العام الحالي نحو 5% مقارنة بعام 2022، بينما حققت صناعة الزجاج محلياً نمواً بنسبة 7% ما يعكس تنامي احتياجات السوق المحلية والعالمية على حد سواء.
مرافق عصرية وبرامج إنتاج ذكية
وفي سياق استراتيجيته المتمثلة في توفير الدعم للمستثمرين، وحرصه على نجاح ونمو أعمالهم وتسهيل وصولهم للخدمات من الجهات المختصة، شهد مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر (استثمر في الشارقة)، برئاسة محمد جمعة المشرخ، المدير التنفيذي، وبحضور جواو بيستانا، مدير تطوير الأعمال في بيورجلاس، افتتاح مقر بيورجلاس في مدينة الصجعة الصناعية بالشارقة.
واطلع وفد المكتب على المرافق العصرية والمعدات الحديثة التي تمكّن الشركة من إنتاج أنواع مختلفة من الزجاج بمواصفات عالية الجودة، كما زار الوحدات الإنتاجية التي تعتمد أحدث البرامج الذكية في إنتاج الزجاج، مثل برنامج أوبتيما، والآلات الروبوتية، والفرن الزجاجي، والطباعة الرقمية، وCNC الأفقي والرأسي، واللودر الأوتوماتيكي، ونظام إعادة تدوير المياه.
إضافة لبيئة الأعمال
وأكد محمد المشرخ أن المنظومة الداعمة للمستثمرين في تكامل وتطور مستمرين، حيث أصبحت أسواق دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة الشارقة الأكثر تفضيلاً من قبل المستثمرين، سواء كانوا مستثمرين جدداً أم شركات عريقة، موضحاً أن الاستثمارات طويلة الأجل في الأسواق المحلية تشير إلى البيئة المحفزة لنجاح ونمو الأعمال، وإلى سهولة الوصول إلى أسواق المنطقة والعالم.
وقال المشرخ: "نعمل باستمرار لترسيخ المكانة التي حققتها إمارة الشارقة بوصفها حاضنة للاستثمار والتنوع وقصص النجاح التي حققها أفراداً وشركات من مختلف دول العالم، فنحن ننظر بمسؤولية عالية لاحتياجات المستثمرين، وندرك أن نجاح أعمالهم يحقق المصالح المشتركة بين المستثمر والاقتصاد الوطني".
بدوره، أوضح جواو بيستانا، أن افتتاح مقر الشركة في الشارقة، يمثل خطوة مهمة في خطط التوسع الإقليمية للشركة. وقال: "إن دولة الإمارات وإمارة الشارقة يشكلان سوقاً حاضنة وداعمة للصناعات بشكل عام ولكل الصناعات المرتبطة بالإنشاءات مثل الزجاج بشكل خاص، نظراً لقوة اقتصاداتها وتطور حركتها العمرانية، التي تستخدم أحدث التقنيات والحلول الزجاجية في إنشاء أبنية أيقونية تتميز بجماليات التصميم الحديث". مؤكداً أن بيورجلاس تسعى إلى تقديم منتجات ذات جودة عالية وابتكارية، تلبي احتياجات وتوقعات العملاء في هذه الأسواق.
يشار إلى أن مكتب الشارقة للاستثمار الأجنبي المباشر يساهم في جذب كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مختلف المجالات، وفي تقديم خدمات استشارية وتسويقية وإدارية للمستثمرين، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات الترخيص والتسجيل والضرائب، بما يعزز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للابتكار والإبداع والتنوع.

طباعة