من خلال إطلاق استثمارات القطاع الخاص في مشروعات البنى التحتية

«دي بي ورلد» تدعو إلى اغتنام الفرص الضخمة في إفريقيا

«دي بي ورلد» شاركت في «قمة داكار الثانية لتمويل البنى التحتية في إفريقيا». وام

دعا رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، سلطان أحمد بن سليم، الحكومات والمؤسسات المالية إلى اغتنام الفرص الضخمة المتوافرة في إفريقيا، من خلال إطلاق استثمارات القطاع الخاص في مشروعات البنى التحتية.

وقال بن سليم خلال مشاركته في «قمة داكار الثانية لتمويل البنى التحتية في إفريقيا»، بالعاصمة السنغالية، إن الحكومات حققت إنجازات كبيرة في الاستثمارات المتعلقة بالبنية التحتية في العديد من الأسواق الناشئة بما في ذلك إفريقيا، لافتاً إلى أن مسألة التمويل تعد تحدياً هائلاً في مسيرة التنمية في القارة الإفريقية مع النمو السكاني؛ حيث تبلغ كلفة نقل البضائع محلياً في أنحاء إفريقيا كافة أعلى بخمس مرات من كلفة نقلها في الولايات المتحدة. وأضاف: «أصبحت الشراكات ضرورة ملحّة لمعالجة الثغرات، وسيصبح الاستثمار في البنى التحتية التجارية للقارة، كما فعلنا في داكار، أمراً جوهرياً لإحداث التحوّل المطلوب في الاقتصادات الإفريقية».

التخليص الجمركي

ونوه بن سليم بأن الروابط الجديدة في المنطقة وبقية العالم، تساعد إفريقيا في الاستفادة من الازدهار السكاني والنمو الاقتصادي، والتغلب على التحديات الكبيرة، مشيراً إلى أن التخليص الجمركي أمر مرهق أمام المستوردين والمصدرين، بسبب الافتقار إلى الطرق والسكك الحديدية عالية الجودة، وغيرها من خدمات لوجستية وبنية تحتية للموانئ، والتي تعتبر الأكثر إلحاحاً بالنسبة للمنطقة. وأكد أهمية إقامة شراكات متعددة الأبعاد تتجاوز المساهمة المالية، والعمل على رفع مستويات التوظيف في الدول الإفريقية كافة، إضافة إلى تطوير مستوى البنى التحتية، والمساهمة إيجابياً في الناتج المحلي الإجمالي، مشيراً إلى جوهر عمل المجموعة لبناء القدرات المؤسسية التي تتيح للمجتمعات المحلية إمكانية التحكّم في مستقبلها.

تمويل المشروعات

وسلطت مجموعة «دي بي ورلد»، خلال مشاركتها، الضوء على كيفية إطلاق المزيد من الإمكانات المؤكدة في القارة الإفريقية، من خلال شراكات طويلة الأمد، ما يُسهم في إطلاق الإمكانات الاجتماعية والاقتصادية عبر الاستثمار في التجارة والبنية التحتية. وتبوأت «دي بي ورلد» موقع الريادة في مجال تمويل المشروعات من خلال عدد من إصدارات السندات طويلة الأجل الرائدة في المنطقة، في إطار دعم الشراكات بين القطاعين العام والخاص في إفريقيا. وتتمتع المجموعة بخبرة تزيد على 20 عاماً في إفريقيا، وتستثمر عبر سلسلة القيمة في الموانئ والمحطات والمناطق الاقتصادية والخدمات اللوجستية.

وخلال السنوات الـ10 الماضية، استثمرت 1.8 مليار دولار كنفقات رأسمالية، مع خطط لاستثمار ثلاثة مليارات دولار أخرى خلال السنوات المقبلة. 


ميناء «ندايان»

عملت «دي بي ورلد» وشركاؤها: «هيئة ميناء داكار»، و«الهيئة البريطانية للاستثمار»، وهي مؤسسة التمويل التنموي في المملكة المتحدة، بالشراكة مع السنغال منذ عام 2008، باستثمار 837 مليون دولار لتطوير ميناء «ندايان»، لتمكين تحوّل البلاد إلى مركز لوجستي رئيس، وبوابة لغرب وشمال غرب إفريقيا، إذ يعتبر ميناء «ندايان» على بُعد نحو 50 كيلومتراً جنوب داكار، أكبر استثمار خاص في الدولة الواقعة في غرب إفريقيا. وبحسب دراسات أجراها معهد «بروكينغز»، فإنه يمكن أن يعيش في إفريقيا بحلول نهاية القرن الحالي أكثر من أربعة مليارات شخص، فيما يمكن أن يصل الناتج المحلي الإجمالي بحلول عام 2050 إلى مستوى يبلغ 16 تريليون دولار.

طباعة