قمّة الاكتتابات العامة الأولية تنطلق في دبي اليوم

مكتوم بن محمد: زخم دبي الاقتصادي العالمي يستمر وفق أجندة «D33»

أكد سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، رئيس اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي، أن توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أسهمت في تعزيز مكانة الأسواق المالية في دبي، ورسخت مكانة الإمارة الرائدة، بوصفها واحدة من أهم وأبرز المراكز المالية والاقتصادية في المنطقة والعالم.

وقال سموه: «تنطلق في دبي قمة الاكتتابات العامة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.. حققت دبي العام الماضي 40% من أنشطة الاكتتابات في منطقة الخليج وبقيمة طلبات اكتتاب بلغت 673 مليار درهم.. سيستمر زخم دبي الاقتصادي العالمي وفق أجندتنا الاقتصادية D33.. وسنستمر في ترسيخ دبي عاصمة مالية عالمية رئيسة».

وتنطلق قمّة الاكتتابات العامة الأولية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في «متحف المستقبل» في دبي في الفترة من 23 إلى 25 يناير 2023، وينظمها سوق دبي المالي، ومركز دبي التجاري العالمي، ضمن استراتيجية «اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات»، بهدف إبراز الزخم المتزايد الذي تشهده أسواق المال في دبي من حيث الاكتتابات العامة والاستثمارات، إذ توفر القمة منصة فعالة لاستكشاف الفرص التي يقدمها سوق دبي المالي في هذا المجال، بالتعاون مع خبراء أسواق رأس المال والاكتتاب العام.

من جانبه، أكد المدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة في دبي، رئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي، هلال المري، أن استراتيجية اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات، أسهمت في تطوير أداء الأسواق المالية في دبي بشكل لافت على مدار الفترة الماضية، وشكّلت ركيزة أساسية لدعم رؤية دبي نحو ترسيخ مكانتها بوصفها مركزاً مالياً عالمياً رائداً، وتسريع الانتقال إلى اقتصاد أكثر استدامة، ومواصلة تعزيز الاكتتابات العامة الأولية القوية.

وأضاف أن دبي تواصل ريادتها على المستوى العالمي، لتحقيق أهداف «أجندة دبي الاقتصادية D33» في أن تكون ضمن أهم أربعة مراكز مالية عالمية، مستندة في ذلك إلى بيئة تشغيلية، وأطر قانونية وتنظيمية رائدة، مستقطبة كبرى المؤسسات المالية وشركات التكنولوجيا المالية العالمية.

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لسوق دبي المالي و«ناسداك دبي»، حامد علي، إن السوق يمتلك قائمة مُتميزة من الشركات البارزة في القطاعين الحكومي والخاص، الساعية إلى تنفيذ اكتتابات عامة والإدراج فيه، ما يدعو إلى الثقة في قدرة السوق على تحقيق إنجازات أقوى وأكبر في عام 2023 وما بعده.

وأضاف: «نسعى إلى تنفيذ استراتيجية سوق دبي المالي الرامية إلى تطوير منظومة ديناميكية عالمية المستوى لأسواق رأس المال، بالتعاون مع كافة المتعاملين في السوق، لكي يواصل أداء دوره الحيوي في التنفيذ السريع والفعّال لاستراتيجية دبي الطموحة نحو تطوير أسواق رأس المال، والمشاركة بقوة في تنفيذ مشروعات (أجندة دبي الاقتصادية D33)».

ويأتي إطلاق هذه السلسلة من قمم الاكتتابات الأولية في توقيت مثالي لدبي والمجتمع الاستثماري الإقليمي عموماً، في ضوء موجة الاكتتابات العامة واسعة النطاق التي تُجسد أبرز ملامح قطاع الأعمال في المنطقة خلال العام 2022، والتي تمتلك أرضية مواتية لمواصلة هذا الزخم في العام 2023.

وتحشد القمة مجموعةً كبيرةً من أبرز الخبراء في مجال أسواق المال، لتبادل الخبرات وإلقاء الضوء على أحدث التطورات ذات الصلة بالاكتتابات العامة، والفرص والتحديات المرتبطة بالتحول إلى شركة مساهمة عامة.


نائب حاكم دبي:

• «توجيهات محمد بن راشد أسهمت في تعزيز مكانة الأسواق المالية في دبي، ورسخت مكانة الإمارة، واحدة من أهم وأبرز المراكز المالية والاقتصادية».

• «دبي حققت في العام الماضي 40% من أنشطة الاكتتابات في منطقة الخليج وبقيمة طلبات اكتتاب بلغت 673 مليار درهم.

طباعة