تطوّر وحدات لتحليل الأمونيا لاستخدامها في استخلاص الهيدروجين

«أدنوك» تكشف عن مشروع لتحويل ثاني أكسيد الكربون إلى صخور

خلال توقيع «أدنوك» مذكرة تفاهم مع «تيسن كروب» الألمانية. من المصدر

أعلنت شركة «أدنوك»، أمس، خلال فعاليات «أسبوع أبوظبي للاستدامة»، عن تعاونها مع كل من مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، وشركة «44.01»، لإطلاق مشروع تجريبي قائم على تكنولوجيا تعمل على تعدين ثاني أكسيد الكربون وتحويله إلى صخور بشكل دائم ضمن التكوينات الصخرية الموجودة في إمارة الفجيرة.

وأوضحت «أدنوك» في بيان أن المشروع، المقرر أن يبدأ في يناير 2023، سيستخدم تقنية شركة «44.01» لالتقاط الكربون وتعدينه (CCM)، وذلك بهدف إزالة ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي.

وسيكون المشروع هو الأول لالتقاط ثاني أكسيد الكربون وتعدينه الذي تنفذه شركة عاملة في قطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

وأكدت رئيسة قطاع التكنولوجيا في «أدنوك»، صوفيا هيلديبراند، التزام الشركة بإيجاد طرق جديدة لإزالة الكربون من عملياتها، مع الاستمرار بالوفاء بمسؤوليتها في توفير الطاقة للعالم.

وسيتم من خلال هذا المشروع التجريبي التقاط غاز ثاني أكسيد الكربون من الغلاف الجوي وخلطه مع مياه البحر، ومن ثم حقنه بطريقة آمنة في التكوينات الصخرية البريدوتيتية تحت الأرض حيث سيتمعدن.

إلى ذلك، أعلنت شركة «أدنوك»، أمس، عن توقيع مذكرة تفاهم مع شركة «تيسن كروب أودي»، التابعة لمجموعة «تيسن كروب» المتخصصة في الهندسة الكيماوية والتي يوجد مقرها في ألمانيا، لاستكشاف فرص بناء شراكة طويلة الأجل تهدف لفتح أسواق جديدة للهيدروجين وتعزيز سلاسل القيمة العالمية للطاقة النظيفة.

وذكرت «أدنوك» أن الاتفاقية تهدف إلى تطوير مشروعات لتكسير الأمونيا على نطاق واسع لاستخدامها في استخلاص الهيدروجين من الأمونيا بعد نقلها، مشيرة إلى أن الأمونيا تُعد وقوداً ناقلاً للهيدروجين وتتميز بسهولة ضغطها ونقلها.

ووفقاً للاتفاقية، ستتعاون الشركتان لتطوير وحدات لتكسير الأمونيا على نطاق واسع باستخدام تقنية مجموعة «تيسن كروب».

طباعة