«طيران الإمارات» تضاعف خدمتها إلى بريسبين يونيو المقبل

تواصل «طيران الإمارات» استعادة عملياتها في أستراليا من خلال تقديم خدمة يومية إضافية إلى بريسبين. ويأتي ذلك في الوقت الذي تحتفل فيه الناقلة بمرور 20 عاماً على خدمة هذه المدينة، إحدى البوابات الأسترالية الأربع ضمن شبكة «طيران الإمارات» العالمية الواسعة.

واعتباراً من 1 يونيو 2023، ستشغل «طيران الإمارات» رحلة يومية ثانية إلى بريسبين بطائرة «بوينغ 777-300ER»، وستقلع رحلة طيران الإمارات «ئي كيه 430» من مطار دبي الدولي في الساعة 2:30 فجراً وتصل إلى بريسبين في الساعة 10:20 ليلاً، أما رحلة العودة «ئي كيه 431»، فستغادر بريسبين في الساعة 2:50 فجراً وتصل إلى دبي في الساعة 11:00 صباحاً. وتخدم «طيران الإمارات»، بريسبين حالياً برحلة يومية بطائرة «A380».

ومع بدء الخدمة الجديدة، ستعود «طيران الإمارات» إلى العمل بمستويات ما قبل الجائحة إلى بريسبين، حيث ستتعزز السعة عبر هذه المدينة بأكثر من ربع مليون مقعد سنوياً في كلا الاتجاهين.

وقال نائب رئيس العمليات التجارية في «طيران الإمارات» لمنطقة أستراليا، باري براون، في بيان أمس: «تبدأ خدمتنا اليومية الثانية إلى بريسبين ونحن نحتفل بمرور 20 عاماً على بدء عملياتنا في المدينة. وستنقل الخدمة الجديدة مزيداً من المسافرين والسياح من دبي وعبر شبكتنا العالمية للاستمتاع بكوينزلاند، جوهرة السياحة الأسترالية، كما تلبي طلب الأستراليين الذين يتطلعون إلى السفر إلى الخارج. وتعني الخدمة الجديدة إلى جانب رحلتنا اليومية بطائرة (A380) إلى بريسبين، أن (طيران الإمارات) ستوفر نحو 12 ألف مقعد من وإلى بريسبين كل أسبوع، وهذا معلم آخر مهم في تعزيز قدراتنا في أستراليا، ويؤكد من جديد التزامنا طويل الأمد في البلاد».

وأضاف قائلاً: «خلال ذروة الجائحة واصلت الناقلة توفير شريان حياة لإعادة الأستراليين إلى وطنهم، وتمكين صادرات كوينزلاند المهمة من الاستمرار. وستساعد الرحلات الجديدة أيضاً في ضبط أسعار تذاكر الطيران التي صعدت بسبب ارتفاع الطلب وانخفاض العرض».

 

طباعة