بالتعاون مع شركات متخصصة في إنتاج عبوات الألمنيوم وإدارة النفايات

«الإمارات العالمية للألمنيوم» تطلق تحالفاً لـ «إعادة التدوير»

التحالف سيعزز مكانة دولة الإمارات مركزاً عالمياً داعماً لجهود التنمية الخضراء. من المصدر

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، أمس، عن إطلاق «تحالف إعادة تدوير الألمنيوم»، الذي يهدف إلى إحداث تغيير تدريجي في عمليات إعادة تدوير الألمنيوم في الإمارات.

ويضم التحالف شركات: «الإمارات العالمية للألمنيوم»، «أبوظبي لإدارة النفايات» ـ تدوير، «العوجان كوكاكولا للمرطبات»، «كوكاكولا الأهلية للمشروبات»، «بيئة تنظيف»، «دبي للمرطبات»، «كانباك»، «كراون بيفكان أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا»، «مجموعة دلسكو»، «فيوليا».

أهداف التحالف

ويهدف «تحالف إعادة تدوير الألمنيوم» إلى تعزيز عمليات إعادة التدوير من قبل المستهلكين في دولة الإمارات، لاسيما إعادة تدوير عبوات المشروبات، وزيادة معدلات جمع العبوات من خلال تشجيع الأفراد على اتباع أسلوب حياة يعزز الاستدامة، ووضع هذه العبوات في حاويات مخصصة لها.

وفي مبادرته الأولى، يعتزم «التحالف» دعم دراسة سيجريها المعهد الدولي للألمنيوم، حول معدلات وسلوكيات إعادة تدوير الألمنيوم في دولة الإمارات، من أجل التعرف إلى حجم الفرص المتاحة والحلول المحتملة بشكل كامل. والمعهد الدولي للألمنيوم هو الاتحاد التجاري العالمي لصناعة الألمنيوم، ويقوم بإجراء دراسات مماثلة حول العالم.

ويتوقع «التحالف» أيضاً تقديم الدعم لحكومة دولة الإمارات بشأن اللوائح والسياسات اللازمة حول إعادة تدوير الألمنيوم، والتعاون لمواصلة تطوير البنية التحتية لدفع عجلة إعادة تدوير الألمنيوم.

تنمية خضراء

وقال وزير الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري، إن «تحالف إعادة تدوير الألمنيوم» الذي تقوده شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، سيعزز مكانة دولة الإمارات كمركز ريادي عالمي داعم للجهود الدولية في مجال التنمية الخضراء، ويدعم كذلك أهداف سياستها بشأن الاقتصاد الدائري بحلول عام 2031، ويسهم في بناء اقتصاد معرفي أكثر مرونة وتنافسية.

إزالة الكربون

من جانبها، قالت وزيرة التغير المناخي والبيئة، مريم بنت محمد سعيد حارب المهيري: «من المتوقع نمو الطلب على الألمنيوم في جميع أنحاء العالم بنسبة تراوح بين 50 و80% بحلول عام 2050، بسبب الدور الرئيس لهذا المعدن القابل لإعادة التدوير بلا حدود في تحقيق صفرية الانبعاثات».

وأضافت: «سيؤدي التعاون على طول سلسلة القيمة، مثل (تحالف إعادة تدوير الألمنيوم)، إلى تسريع إزالة الكربون من اقتصادنا بما يتماشى مع الاستراتيجية الوطنية لتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050».

يذكر أن «الإمارات العالمية للألمنيوم» أول شركة في منطقة الشرق الأوسط تنضم إلى «مبادرة رعاية الألمنيوم»، التي تُعنى بوضع معايير أداء الاستدامة في صناعة الألمنيوم. وأعلنت في العام الماضي عن مشروع بناء أكبر منشأة لإعادة تدوير الألمنيوم في دولة الإمارات. 


تحقيق الاستدامة

قال الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير»، علي الظاهري: «يعتبر الاقتصاد الدائري وإعادة التدوير ركيزتين أساسيتين على طريق تحقيق الازدهار في وطننا، ويمثلان بالنسبة لنا في (تدوير) جزءاً رئيساً من التزامنا بدعم الجهات الوطنية التي تسعى إلى تحقيق الاستدامة وزيادة الوعي بأهمية إعادة التدوير في دولة الإمارات».

في السياق نفسه عبر الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالناصر إبراهيم سيف بن كلبان، عن أمله في تقليل نسبة هدر هذا المعدن الثمين، وزيادة معدلات إعادة التدوير في دولة الإمارات لمصلحة المجتمع، وتماشياً مع سياسة دولة الإمارات في هذا المجال.

طباعة