مطور عقاري بدبي يعرض منزل فاخر بقيمة 200 مليون درهم

عرض مطور عقاري 4 منازل بدبي بسعر 200 مليون درهم لكل منزل، والذي يعتبر الأعلى سعرا بالنسبة لمنزل فاخر حتى الآن.

وتشير التقارير العقارية إلى ارتفاع أسعار هذه الفئة من العقارات، بالتزامن مع الزخم الكبير لقطاع العقارات والذي وصل لأعلى مستوى له في العام الماضي، وتدفق المزيد من الأثرياء على دبي.

ويتكون المنزل من أربعة طوابق (الطابق السفلي والطابق الأرضي وطابقين أخريين)، كما يضم ثمانية أجنحة نوم رائعة، إضافة إلى مجلس وغرفة متعددة الاستخدامات وصالة وغرف معيشة عائلية، ومساحات مخصصة لتناول الطعام ومكتب شخصي.

ويأتي المنزل مجهزاً بأحدث أنظمة التشغيل الآلية ومواصفات السلامة والأمان، مع تلبية مختلف الاحتياجات الترفيهية، لاشتماله على غرف سبا راقية ومرافق صحية خاصة وصالة رياضية حديثة وسينما.

وتوفر المنازل ضمن مشروع "ريتز كارلتون ريزيدنسيز، دبي كريك سايد" والمطروحة بنفس السعر في منتجع كيتورا لشركة ماج، مجموعة واسعة من المرافق، بما في ذلك مسبح يتوافق مع مفهوم سكاي ومنطقة فخمة تحتوي على جناح النوم الرئيسي الجميل المطل على تراس السطح، مع حمام سباحة. وتصل المساحة المبنية الإجمالية للمنزل الواحد 48,000 قدم مربع، مع موقف تحت الأرض يتسع لقرابة 8 سيارات. وتم توفير مرسى خاص لليخوت بطول 120 قدمًا لكل واحد من هذه المنازل.

إلى ذلك قال عقاريون، إن دبي عززت موقعها كمركز لإقامة أثرياء العالم، مستشهدين على ذلك بحجم الصفقات الكبيرة التي تمت خلال النصف الأول من العام الجاري، خصوصاً في جزيرة النخلة وعدد من الأماكن الأخرى في دبي.

وأشاروا، في تصريحات لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن عدد الأثرياء في مدينة دبي في تزايد مستمر في ما يتعلق بشراء العقارات الفاخرة، وتم تسجيل مبيعات قياسية في مناطق عدة أبرزها «جميرا باي»، حيث تم بيع أرض بقيمة 180 مليون درهم خلال شهر أغسطس الجاري، وخلال الشهر الماضي تم بيع فيلا بسعر 35 مليون دولار أميركي، أي ما يعادل 128.5 مليون درهم.

 

طباعة