زادت أكثر من مرة على مدار العام 2022 بواقع 1 إلى 2% فوق معدلات 2021

مصرفيان: الطلب على تمويل السيارات لايزال قوياً رغم رفع الفائدة

صورة

أكد مصرفيان، أن الطلب على تمويل السيارات في الدولة لايزال قوياً رغم رفع الفائدة أكثر من مرة على مدار العام 2022، بواقع 1 إلى 2% فوق المعدلات التي كان معمولاً بها خلال العام الماضي.

وذكرا لـ«الإمارات اليوم»، أن البنوك رفعت الفائدة بالنسب ذاتها تقريباً بسبب رفع الفائدة الرئيسة من قبل المصرف المركزي، مشيرين إلى أن تمويل السيارات يعد النوع الوحيد من التمويلات، الذي استوعب سريعا تأثيرات رفع الفائدة مقارنة بأنواع التمويل الأخرى في القطاع المصرفي.

وأوضحا أن سعر الفائدة يراوح بين 2.25 و3.45% حالياً، حسب راتب العميل والجهة التي يعمل بها مقارنة مع 1.99 و2.25 % في العام 2021.

سعر الفائدة

وتفصيلاً، قال المصرفي تامر أبوبكر، إن سوق السيارات في دولة الإمارات نشط ويتميز بالديناميكية العالية مع وجود أفضل الطرز وأحدثها، مشيراً إلى أن ذلك يواكبه طلب قوي تلبيه البنوك بالتمويل الفوري في مدة لا تستغرق ثلاثة أيام كحد أقصى وأحياناً كثيرة أقل من ذلك.

وأوضح أبوبكر، أن سعر الفائدة على التمويل، يختلف حسب راتب العميل وما إذا كان مواطناً أو مقيماً، كما أن السيارات الجديدة تختلف نسبة الفائدة على تمويلها عن المستعملة.

وبيّن أن نسب الفائدة تدور حالياً بين 2.25 وحتى 3.45%، يمكن أن تزيد أو تقل قليلاً، لكنها بكل الأحوال أعلى بواقع 1 إلى 2% مما كان معمولاً به عام 2021، حيث كانت النسبة تراوح بين 1.99 و2.25%، مؤكداً أنه رغم ذلك لايزال الطلب على تمويل السيارات قوياً.

زخم

من جانبه، قال المصرفي، مصطفى الجمال، إن تأثير رفع الفائدة من قبل المصرف المركزي على طلب التمويل، كان مؤقتاً وسرعان ما تم استيعابه ليعود الزخم إلى ما كان عليه بالنظر لأهمية السيارة للأفراد والأسر على السواء. وأضاف أن البنوك، تقدم نسب الأرباح نفسها تقريباً، لذا لا يوجد خيارات بالسوق أمام العميل، مشيراً إلى أن الرفع جاء من المصرف المركزي وانتقل إلى كل أنواع التمويل، لكن يمكن القول إن فرع تمويل السيارات لم يتأثر واستمر الطلب قوياً خلال عام 2022.

مركز إقليمي

وأكد الجمال، أن سوق الإمارات تمتاز بأنها منطقة مركز تجارة إقليمي، لافتاً إلى أن جميع الوكالات العاملة بالدولة تحرص على توفير أحدث الطرز والأنواع التي ترضي الأذواق كافة وتلبي احتياجات الجميع. وقال إنه «من الطبيعي أن تدعم البنوك ذلك وتوفر تمويلاً فورياً طالما اكتملت الشروط التي تضعها وفقاً للسياسة الداخلية لها ولتعليمات وتوجيهات المصرف المركزي». ولفت الجمال إلى أن بإمكان العميل أخذ تمويل سيارة سواء جديدة أو مستعملة بشرط أن تكون موديل 2017 فما بعد، أما قبل ذلك فعادة ما ترفض البنوك.

• سعر الفائدة يراوح بين 2.25 و3.45% حالياً مقارنة مع 1.99 و2.25% العام الماضي.

• البنوك رفعت الفائدة بالنسب ذاتها تقريباً، ما يحد من الخيارات أمام العميل.

طباعة