السيّاح يستأثرون بالحصص الكبرى منها

مطاعم دبي تسجل حجوزات تفوق التوقعات لـ «ليلة رأس السنة»

نسب الحجوزات وصلت إلى معدلات شبه كاملة «فل بوكنغ» في المطاعم المطلة على برج خليفة. أ.ف.ب

أكد مسؤولو مطاعم في دبي، وجود إقبال كبير فاق التوقعات، وتجاوز معدلات العام الماضي، على حجوزات المطاعم الخاصة باحتفالات ليلة رأس السنة الميلادية، لافتين إلى استئثار السياح بالحصص الكبرى من الحجوزات.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم»، أن المطاعم شهدت إقبالاً مبكراً على الحجوزات، في وقت وصلت فيه نسبة الحجوزات إلى 70% في المناطق الداخلية للمطاعم حتى الآن، ووصلت إلى معدلات شبه كاملة في المناطق الخارجية ذات الإطلالات على برج خليفة.

رصد ميداني

ورصدت «الإمارات اليوم»، في جولة على مطاعم مطلة على موقع احتفالات ليلة رأس السنة بمنطقة برج خليفة، تفاوتاً في الأسعار، يعتمد على الإطلالة، ومدى قرب المطعم من برج خليفة، إذ راوحت بين 1500 و4000 درهم للفرد، شاملاً للمأكولات والمشروبات في المناطق الخارجية للمطاعم، فيما راوحت بين 600 و2500 درهم للفرد في المناطق الداخلية بالمطاعم.

فوق التوقعات

وقال مدير مطعم «أواني» في «دبي مول»، علي بدران، إن «الفترة الحالية تشهد معدلات إقبال كبيرة على الحجوزات الخاصة باحتفالات ليلة رأس السنة الميلادية»، لافتاً إلى أن الحجوزات فاقت التوقعات، وبمعدلات جاوزت مثيلاتها خلال العام الماضي، بدعم من ارتفاع الإقبال من قبل السياح الذين شكلوا نسبة 70% من إجمالي الحجوزات، خصوصاً في المنطقة الخارجية للمطعم.

وأضاف: «وصلت نسب الحجوزات حتى الوقت الراهن في المنطقة الخارجية للمطعم إلى 80%، وإلى 70% في المنطقة الداخلية للمطعم، فيما يتوقع أن نصل إلى النسب الكاملة مع استمرار نمو الحجوزات».

إقبال لافتبدوره، أكد مدير مطعم «سراج» في منطقة «سوق البحار»، عدي عدنان، على وجود إقبال لافت في الحجوزات للاحتفاء بليلة رأس السنة الميلادية، بنسب حجوزات شبه كاملة في بعض أماكن المطعم، وبنسب جاوزت 70% في أمكان أخرى بالمطعم.

وقال إن «الإقبال الكبير من السيّاح العرب والأجانب عزّز من معدلات الطلب على الحجوزات لمتابعة احتفالات ليلة رأس السنة الميلادية بدبي»، لافتاً إلى أن الحجوزات تمت بشكل مبكر ومنذ ما يجاوز أربعة أسابيع، وبمعدلات فاقت حجوزات العام الماضي.

استعدادات مبكرة

في السياق نفسه، قال مدير مطعم «زهر الليمون»، موستين إبراهيم، إن «المناطق الخارجية المطلة على منطقة الاحتفالات المواجهة لبرج خليفة، شهدت النسب الأكبر من الحجوزات لليلة رأس السنة الميلادية، مقارنة بالمناطق الداخلية».

وتابع: «تجاوزت معدلات الحجوزات، بشكل عام، الفترة المماثلة من العام الماضي، وذلك مع زيادة النشاط السياحي إلى الدولة، ما انعكس إيجاباً على المطاعم خلال ليلة رأس السنة»، مؤكداً أن المطاعم تجري استعدادات مبكرة لاستقبال المتعاملين، الذين أجروا حجوزات مسبقة لمشاهدة الاحتفالات، التي تشتهر بها دبي على مستويات عالمية.

تباين الأسعار

من جانبه، أرجع المشرف الأول في مطعم «الحلاب» في «دبي مول»، بشير جديداني، تباين أسعار حجوزات ليلة رأس السنة الميلادية بشكل كبير، إلى موقع المطعم، والإطلاله على موقع الاحتفالات، ما يجعل من الطبيعي أن تكون حجوزات المناطق الداخلية في المطاعم أقل وبنسب تصل إلى نصف قيمة مثيلاتها في الشرفات الخارجية للمطاعم المطلة على منطقة الاحتفالات.

وقال إن «الزوّار من العرب والأجانب، استحوذوا على نسب كبيرة من حجوزات المطاعم خلال ليلة الاحتفالات».

سياحة وأعمال

قال مدير العمليات في مطعم «تونينو لامبورغيني ماري نوستروم»، داني توماس، إن «ارتفاع نسب الحجوزات بنسب قد تصل إلى معدلات كاملة في مطاعم دبي، خلال ليلة رأس السنة الميلادية، يأتي في ظل رواج النشاط السياحي بنسب كبيرة، ونمو قطاعات الأعمال، وهو ما ينعكس إيجاباً على أعمال المطاعم».

إقبال كبير

أكد المدير العام في مطعم «لاونج نوفا»، كونستانتينوس كونستانتينو، وجود إقبال كبير على حجوزات المطاعم في ليلة رأس السنة الميلادية، في ظل تفضيل عدد كبير من المتعاملين متابعة الاحتفالات وقضاء الليلة في المطاعم التي تواكب الاحتفاء بتلك الليلة، وهو ما رفع من معدلات الحجوزات.

طباعة