يعتمد نظاماً لتخزين الطاقة الحرارية وتبريد مداخل الهواء

مشروع «ديوا» لتبريد التوربينات الغازية يخفض الانبعاثات بـ 44 ألف طن سنوياً

التوربينات الـ3 موجودة في مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه. وام

يسهم مشروع هيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، لتبريد مداخل الهواء لثلاثة توربينات غازية في المحطة «L» في مجمّع محطات جبل علي لإنتاج الطاقة وتحلية المياه، في خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 44 ألف طن سنوياً، ما يعادل زراعة مليوني شجرة.

ويعتبر المشروع الأول من نوعه على مستوى العالم، الذي يعتمد نظاماً لتخزين الطاقة الحرارية وتبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية من نوع (9F).

وتتمثّل الأهمية البيئية لهذا النظام المبتكر في كونه يساعد على الحد من استهلاك الغاز الطبيعي في عملية إنتاج الكهرباء، وبالتالي خفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

وأوضح العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، سعيد محمد الطاير، أنه تم تنفيذ مشروع تبريد مداخل الهواء للتوربينات الغازية بهدف زيادة القدرة الإنتاجية للتوربينات الغازية خلال فترة ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف من خلال الاستفادة من المياه المبردة في تبريد مداخل الهواء الخاصة بتلك التوربينات، في حين أن تبريد المياه المستخدمة يستهلك طاقة قليلة نسبياً مقارنة بالطاقة المستفادة من زيادة القدرة الإنتاجية للتوربين.

وقال إن الهيئة، تمكنت من زيادة القدرة الإنتاجية من الكهرباء لثلاثة توربينات بإجمالي 111 ميغاواط من الكهرباء.

يشار إلى أن المشروع حصل على شهادة «خفض الانبعاثات المعتمدة» الصادرة بموجب «اتفاقية الأمم المتّحدة الإطارية بشأن تغيّر المناخ»، والتي قدمها مركز دبي المتميّز لضبط الكربون (كربون دبي)، وذلك في أعقاب النجاح الكبير للمشروع في تجاوز الأهداف الأولية المحدّدة.

طباعة