"موطن ريادة الأعمال" يطلق مبادرة لدعم التحول الرقمي للشركات الناشئة بقطاع الأغذية والمشروبات بالإمارات

أطلق "موطن ريادة الأعمال" مبادرة جديدة تستهدف دعم التحول الرقمي للشركات الناشئة والشركات سريعة النمو العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات بالإمارات، من خلال عقد شراكة جديدة مع "فودكس" الشركة الرائدة في حلول إدارة المطاعم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، يتم من خلالها تقديم مزايا وحوافز تشمل برامج تدريبية وخصومات متنوعة، ستعزز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى فرص سوقية جديدة، ستعمل بدورها على زيادة إنتاجيتها وإيراداتها في هذا القطاع الحيوي.

وأكدّ عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد، أن "موطن ريادة الأعمال" سيواصل دعمه لقطاع الشركات الناشئة في الدولة، من خلال تعزيز شراكاته مع الشركات والجهات الرائدة محلياً وعالمياً، بما يساهم في تعزيز مكانة الإمارات وجهة أولى لرواد الأعمال من جميع أنحاء العالم، موضحاً أن هذه الشراكة مع "فودكس" تأتي تحت مظلة المرحلة الثانية لـ "موطن ريادة الأعمال"، المشروع الوطني الرائد لتمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة، والذي ستتمكن من خلاله الشركات العاملة في قطاع الأغذية والمشروبات من تحقيق المزيد من النمو لأنشطتها عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة، وهو ما سينعكس بشكل إيجابي على دعمها للناتج المحلي الإجمالي للدولة، ويصب في تعزيز مرونة وتنافسية الاقتصادي الوطني في ضوء مستهدفات الخمسين.

وأوضحت وزارة الاقتصاد، أنه بموجب الشراكة بين "موطن ريادة الأعمال" و "فودكس"، سيتم تقديم العديد من الحوافز للشركات المختارة للانضمام إلى البرنامج الذي ينقسم إلى مرحلتين، ومن بينها توفير تدريب مجاني يستهدف تحسين أداء الشركات الناشئة العاملة في مجال الأغذية والمشروبات، إلى جانب الشركات عالية النمو والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، علاوة الحصول على خصومات تشمل مجموعة الأجهزة والخطط الأساسية والمتقدمة ومنصة الطلب الرقمية التي توفر نحو 2000 درهم لكل منتج، إضافة إلى تقديم 5 آلاف و999 درهما للخطة المتقدمة للأغذية والدخول على الموقع الإلكتروني لشبكة فودكس عبر الإنترنت، وتوفير خصم بنسبة 50٪ على مجموعة الأجهزة الرئيسية من فودكس لكل فرع، بجانب الاستفادة من أنظمة فودكس الرقمية ومن ضمنها نظام البيع السحابي القائم على تسيير المدفوعات بواسطة الإنترنت، وإدارة قائمة الطعام، وعمل لوحات قيادية.

وستشمل المرحلة الأولى من البرنامج عقد ورشة عمل بحضور 50 شركة ناشئة، إضافة إلى 50 شركة عالية النمو، سيتعرف من خلالها المشاركون على استراتيجيات التحسين الرئيسية لأنشطتهم التجارية، كما سيكون الاستفادة من الخدمات التي توفرها أكاديمية فودكس بصورة دائمة، والتواصل مع الشركات، وبما يعزز تبادل الخبرات والاطلاع على أفضل الممارسات المتبعة في قطاع الأغذية والمشروبات، ويساهم في تعزيز فرص الشراكة والنمو.

وستوفر المرحلة الثانية من البرنامج للمشاركين الذين تم اختيارهم خلال المرحلة الأولى، برنامجاً تدريبياً متعمقاً مدته 6 أسابيع بناءً على مسح فردي يقيّم تحديات المشاركين الرئيسية.

وفيما يخص معايير القبول للمشاركة في البرنامج، يجب أن تكون الشركة مسجلة قانونياً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وأن تكون عاملة في قطاع الأغذية والمشروبات، ولديها رؤية واضحة في توسيع أنشطتها، إضافة إلى الاهتمام بتطوير الأعمال التجارية المتعلقة بنفس المجال مثل (تطوير المنتجات، والتمويل، وإدارة عمليات المطاعم).

وأكدت وزارة الاقتصاد أنه لا توجد رسوم للتقديم إلى البرنامج، وأنه يمكن للشركات الراغبة في الانضمام التسجيل عبر الرابط التالي: The Entrepreneurial Nation.

وكانت وزارة الاقتصاد قد أطلقت المرحلة الأولى من "موطن ريادة الأعمال" في نوفمبر عام 2021، حيث يعد منصة شاملة تستهدف دعم نمو الشركات الناشئة في الدولة وخلق مناخ ملائم لتوسع أنشطتها، وتقديم الدعم لأكثر من 8000 شركة ناشئة ومشروع ريادي من المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة وتحويل أكثر من 20 شركة ناشئة إلى شركات مليارية (يونيكورن) بحلول عام 2031.

كما جرى إطلاق المرحلة الثانية من "موطن ريادة الأعمال" خلال شهر أكتوبر عام 2022، وتضمنت إطلاق عشرة برامج جديدة بالتعاون مع مجموعة واسعة من الشركاء الاستراتيجيين العالميين لدعم نمو وتوسع الشركات الصغيرة والمتوسطة انطلاقاً من الإمارات وصولاً إلى العالمية، وتم إطلاق أولى مبادرات المرحلة الثانية مؤخراً وتضمنت عقد شراكات مع أسواق متنوعة إقليمية وعالمية، شملت جمهورية كوريا الجنوبية، وجمهورية الهند، وجمهورية لاتفيا، والمملكة العربية السعودية.

من جهة أخرى، تعد "فودكس" منصة رائدة في مجال تكنولوجيا إدارة المطاعم والمدفوعات القائمة على السحابة، في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تقدم نظاماً شاملاً للرقمنة بالاعتماد على البرمجيات، ويخدم نظام "فودكس" مختلف الأنشطة في قطاع المطاعم والمقاهي، وقد نجحت مُنذ انطلاقها في عام 2014 بمعالجة أكثر من 6 مليارات طلب عبر منصتها.

طباعة