غرفة تجارة دبي تعلن تأسيس مجلس أعمال لمستثمري زيمبابوي

أعلنت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، عن تأسيس مجلس أعمال جديد يمثل المستثمرين من زيمبابوي العاملين في الإمارة، وذلك في خطوة من شأنها تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية بين دبي وزيمبابوي.
ويهدف مجلس الأعمال الجديد إلى توفير الدعم للمستثمرين والشركات من زيمبابوي التي تمارس نشاطها في إمارة دبي، وتوحيد صوتهم وجهودهم من أجل الارتقاء بالعلاقات الثنائية، وتطويرها بما يخدم المصلحة المشتركة.
وجاء إطلاق المجلس الجديد بالتماشي مع خطط الغرفة الرامية إلى توسيع نطاق مجالس الأعمال وتأسيس مجالس جديدة تمثل دولاً غير مشمولة بالمنظومة الحالية لمجالس الأعمال، وتعزيز دور تلك المجالس في دعم قطاع التجارة الخارجية في دبي، والترويج لفرص الأعمال العابرة للحدود بين الشركات الأعضاء.
وأشارت مها القرقاوي، المدير التنفيذي لدعم مصالح الأعمال في غرف دبي، إلى التركيز على إنشاء قنوات جديدة للتعاون الاقتصادي بين مجتمعات الأعمال في إمارة دبي والأسواق الواعدة حول العالم.
ولفتت إلى أن مجالس الأعمال تغطي الأسواق ذات الأهمية الاستراتيجية بالنسبة لدبي، وتتيح منصة مثالية للشركات العاملة داخل دولة الإمارات وخارجها للتواصل والتعاون وإبرام الشراكات التي تضمن المصلحة المشتركة لكافة الأطراف المعنية.
ونوهت إلى إلى دعم وتعزيز بيئة الأعمال المحلية، وتوسيع نطاق الحضور عبر أفريقيا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، لاستقطاب المزيد من الشركات والاستثمارات من تلك المناطق.

بدوره، قال رانجانو إنوسينت نياود، أحد الأعضاء المؤسسين لمجلس أعمال زيمبابوي، أن مجلس الأعمال الجديد يسعي إلى لعب دور محوري في تنمية العلاقات التجارية بين دبي وزيمبابوي عبر الجمع بين شركات زيمبابوي العاملة في دبي ودولة الإمارات عموماً، وبناء منظومة عمل للتنسيق والتواصل الذي من شأنه ترسيخ العلاقات التجارية بين الجانبين.
وأكد أن الإمارات تعتبر ثاني أكبر أسواق صادرات زيمبابوي؛ ومن خلال التنسيق مع الأطراف والجهات المعنيّة، سنعمل على تعزيز علاقات البلدين وترسيخ بصمتنا التجارية في دولة الإمارات
وقد شهدت التجارة الثنائية بين دولة الإمارات وزيمبابوي نمواً ملحوظاً بين عامي 2019 و2021؛ حيث بلغت قيمة واردات دولة الإمارات من هذا البلد 2.34 مليار دولار في عام 2021، مقارنة مع 1.46 مليار دولار في عام 2020، و904 ملايين دولار في عام 2019.

بينما بلغت قيمة صادرات دولة الإمارات إلى زيمبابوي 209 ملايين دولار في عام 2021، وكانت أبرز المنتجات التجارية بين البلدين هي الأحجار الكريمة والمعادن.
وسيعمل مجلس الأعمال الجديد على توطيد العلاقات التجارية المزدهرة بين الشركات ومجتمع الأعمال في زيمبابوي والشركات العاملة في دولة الإمارات، مما يساهم في تعزيز حجم التجارة بين البلدين.
ويندرج إنشاء المجلس ضمن الجهود المبذولة من قبل غرفة تجارة دبي لتعزيز سهولة مزاولة الأعمال في دبي، وخلق بيئة داعمة ومحفزة لنمو الأعمال.

طباعة