2000 مستثمر ورجل أعمال يشاركون في القمة العالمية للشركات بدبي

شارك نحو 2000 من رجال الأعمال التنفيذيين والمستثمرين العالميين في أعمال القمة العالمية للشركات 2022 التي اختتمت بدبي، أخيراً، وحملت شعار «الارتقاء بالعالم من خلال الأعمال التجارية».

وأقيمت القمة التي استمرت أربعة أسابيع بدعم من وزارة الاقتصاد، حيث شكلت فرصة فريدة من نوعها لقادة الأعمال من أجل تبادل الخبرات واستكشاف فرص إقامة الشراكات التي تهدف إلى تعزيز نمو الاقتصاد العالمي.

واستهدفت القمة، خلق بيئة اقتصادية تشجع وتجذب الاستثمار الأجنبي المباشر، بجانب تعزيز التواصل البشري وتبادل الخبرات، بالإضافة إلى إعادة هيكلة إطار الاقتصاد المستقبلي عبر قطاعات الأعمال والتمويل والرياضة والتعليم والصحة والإعلام والتكنولوجيا والصناعة من خلال أكثر من 100 جلسة نقاشية و20 جلسة، وغيرها من الفعاليات المصاحبة.

واتخذت القمة وجهة نظر شاملة حول آليات الارتقاء بالاقتصاد العالمي، حيث تناولت مناقشات حول القوى العاملة المستقبلية، وكيفية تعزيز المهارات لدعم النمو الاقتصادي والاجتماعي والتغيرات المناخية، وكيفية مساهمة التكنولوجيا الزراعية الحديثة في حل أزمة الغذاء العالمية.

طباعة