الأولى إقليمياً بحصة بلغت 29% وضمن أسرع الأسواق تعافياً

الإمارات تستعيد 84.3% من مستويات السعة المقعدية «قبل الجائحة»

صورة

كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، عن تقريرها السنوي لأداء أسواق النقل الجوي في العالم خلال العام الجاري، مشيرة إلى أن الإمارات سجلت نمواً بنسبة 67.4% في السعة المقعدية المجدولة على رحلات الطيران العاملة في مطارات الدولة خلال عام 2022، لتصل إلى 63.89 مليون مقعد مجدول، مقارنة مع 38.16 مليون مقعد في عام 2021.

وذكرت المؤسسة في تقريرها لعام 2022 أن شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة أضافت أكثر من 25.7 مليون مقعد جديد خلال العام الجاري، ما يعكس تسارع وتيرة تعافي قطاع السفر في دولة الإمارات وتمكنه من استعادة أكثر من 84.3% من مستويات السعة المقعدية في عام 2019، أي قبل جائحة «كوفيد-19»، حيث شغلت شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة ما مجموعة 75.7 مليون مقعد في ذلك العام.

ووفقاً للتقرير السنوي للمؤسسة، جاءت دولة الإمارات في المركز الـ11 عالمياً ضمن أسرع الأسواق، والأولى إقليمياً بين قائمة أكبر 20 سوقاً للنقل الجوي في العالم من حيث السعة المقعدية المجدولة خلال عام 2022، على الرحلات في مطاراتها الدولية، والأسواق الأسرع تعافياً من الأزمة.

واستحوذت دولة الإمارات على نحو 29% من السعة المقعدية المجدولة لشركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2022، والتي بلغت وفقاً للبيانات 219.14 مليون مقعد، فيما بلغت حصة الدولة من السعة المقعدية لشركات الطيران على مستوى العالم، والتي بلغت خلال العام الجاري أكثر من 4.74 مليار مقعد، نحو 1.34%.

وعالمياً، بلغت السعة المقعدية نحو 4.7 مليارات مقعد مجدول خلال عام 2022. وأشار تقرير المؤسسة إلى أن السعة المقعدية العالمية انتعشت خلال العام الجاري، بأكثر من 30% مقارنة بعام 2021، وبنسبة 50% تقريباً مقارنة بعام 2020، ومع ذلك، مازالت السعة على أساس سنوي أقل بنحو 18% أقل من مستوى 2019، مضيفة أنه في عام 2017 وصلت السعة إلى مستويات 5.2 مليارات، مقابل 2.6 مليار في عام 1996.

وقالت المؤسسة: «عام 2022 بالتأكيد كان عاماً مثيراً للاهتمام بالنسبة لصناعة الطيران، مع كثير من التفاؤل بشأن عملية التعافي، لكن هناك العديد من التحديات التي يجب مواجهتها في عام 2023، بما في ذلك زيادة تكاليف التشغيل، والمخاوف المتعلقة بثقة المستهلك وعودة سفر الأعمال، ومع ذلك، هناك ثقة متزايدة بالقدر نفسه في تعافي السفر، مع قيام شركات الطيران بتقديم طلبات شراء طائرات جديدة، والإعلان عن وجهات جديدة».

طباعة