منافذ بيع أرجعت ندرة العروض الخاصة بالمنتجات الطازجة لصعوبة تخزينها

مستهلكون يطالبون بطرح تخفيضات على «السلع اليومية»

صورة

طالب مستهلكون منافذ البيع بطرح تخفيضات سعرية على السلع التي يتم استهلاكها يومياً وتشكل جزءاً رئيساً من إنفاق المستهلكين، مشيرين إلى أن المنافذ نادراً ما تطرح تخفيضات على تلك السلع.

وقال مسؤولا منافذ بيع لـ«الإمارات اليوم»، إن المنافذ حريصة بصفة عامة على تنويع العروض بحيث تشمل أنواعاً واسعة من السلع، وعدم التركيز على نوعيات محددة من المنتجات.

وأوضحا أن هناك صعوبة في بعض العروض الخاصة بالسلع الطازجة التي يصعب تخزينها، كما أن أسعارها متغيرة أحياناً، لافتين إلى أن قرار العروض يتم اتخاذه بالاتفاق مع مورّدي السلع، حيث قد يكون للمورّدين رأي آخر في التخفيض من عدمه وتوقيته.

جزء رئيس

وتفصيلاً، طالب المستهلك توفيق سالم، منافذ البيع بطرح تخفيضات على السلع التي يتم استهلاكها بشكل يومي وتشكل جزءاً رئيساً من إنفاق المستهلكين، لاسيما العائلات، مثل الخبز ومنتجاته والألبان والحليب الطازج والطحين.

وأضاف أنه «على الرغم من تسوقه بشكل دائم، فإنه لم يلحظ طرح منافذ بيع تخفيضات على تلك السلع، منذ أشهر».

كما طالبت المستهلكة، ريما صالح، منافذ البيع بطرح تخفيضات سعرية على سلع يومية أخرى، مثل: البيض والأجبان والدجاج الطازج والمجمد ومرقة الدجاج وحفاضات الأطفال وغيرها، مشيرة إلى أن التخفيضات تساعد في تخفف الأعباء على المستهلكين.

واتفقت مع المستهلك سالم، بأنها نادراً ما وجدت تخفيضات على سلع الاستخدام اليومي في منافذ البيع.

أحجام كبيرة

وأكد المستهلك نعيم عبدالرزاق، أهمية وجود تخفيضات على سلع الاستهلاك اليومي التي يحتاجها المستهلكون بشكل يومي ولايستغنى عنها أي منزل، مثل: الخبز ومنتجاته وبعض الخضراوات والفواكه التي يندر وجود تخفيضات عليها، بجانب القهوة والبقوليات والسكر وأدوات التنظيف.

ولفت إلى ندرة وجود تخفيضات على تلك السلع، موضحاً أنه «في حال وجدت فمعظمها يكون على الأحجام الكبيرة للغاية منها».

تنويع

من جانبه، قال المسؤول في أحد منافذ البيع، مسعود أنال، إن «المنافذ حريصة بصفة عامة على تنويع العروض، بحيث تشمل أنواعاً واسعة من السلع، مع عدم التركيز على نوعيات محددة».

وأشار إلى الصعوبة في طرح تخفيضات على سلع معينة، لاسيما الطازجة منها، والتي يصعب تخزينها، كما أن أسعارها متغيرة في بعض الأحيان.

واتفق المسؤول في أحد منافذ البيع، أبوبكر حافيظ، مع مسعود أنال في حرص المنافذ على التنويع لتلبية الاحتياجات المختلفة للمستهلكين.

وبيّن أن قرار العروض يتخذ بالاتفاق مع مورّدي السلع، مشيراً إلى أنه قد يكون للمورّدين رأي آخر في التخفيض من عدمه وتوقيته.

زيادة الطلب

بدوره، قال خبير شؤون التجزئة، إبراهيم البحر، إن «منافذ بيع تحجم عن طرح تخفيضات على سلع الاستهلاك اليومي، لارتفاع الطلب عليها بشكل كبير، ولتأكدها من أن المستهلك مضطر إلى شرائها، سواء يوجد عليها تخفيضات أم لا، كونها من السلع الأساسية ولا يستطيع الاستغناء عنها، خصوصاً أن معظمها غذائية».

وشدد على أهمية مراعاة المنافذ مصلحة المستهلك، الذي يعد سبباً رئيساً في وجودها وتوسعها وزيادة أرباحها.

وأوضح البحر أن «وجود عروض تخفيضات على السلع اليومية يفيد المنافذ والمستهلك على حد سواء، حيث إن العروض تدفع المستهلك لشراء كميات أكبر منها، ما ينشط المبيعات، كما تدعم التخفيضات ولاء المستهلكين للمنفذ وتكرار مرات تسوّقه منه وسط منافسة شديدة في سوق التجزئة، ما يدعم المنافذ».

• «منافذ بيع أكدت أن قرار العروض يتم اتخاذه بالاتفاق مع مورّدي السلع».

طباعة