مكتوم بن محمد يبدي ارتياحه للأداء القوي للمركز في عام 2022

«دبي المالي العالمي» يواصل تأكيد مكانة الإمارات ودبي محوراً عالمياً للخدمات المالية

مكتوم بن محمد خلال ترؤسه اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي. من المصدر

ترأّس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية رئيس مركز دبي المالي العالمي، اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي.

أداء قوي

وأعرب سموّه، خلال الاجتماع، عن ارتياحه للأداء القوي للمركز خلال عام 2022، على الرغم مما يشهده العالم من تقلبات اقتصادية ومتغيرات متسارعة، مؤكداً مواصلة مركز دبي المالي العالمي، العمل في ضوء رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى تأكيد مكانة دولة الإمارات ودبي، محوراً عالمياً رائداً للأعمال والخدمات المالية.

ونوّه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالدور الحيوي الذي اضطلع به مركز دبي المالي العالمي منذ تأسيسه عام 2004، في الارتقاء بقطاع الخدمات المالية، وتوفير بيئة اقتصادية داعمة للأعمال، وتعزيز الازدهار الاقتصادي الوطني والمحلي، فضلاً عن إسهامه في دعم تنوّع الاقتصاد، والمشاركة بدور إيجابي في تحقيق استدامة نموّه، بتبنّي نهج ابتكاري هدفه ترسيخ القدرات التنافسية لدبي كمركز مالي عالمي رائد.

وقال سموّه في تغريدة على موقع التدوين «تويتر»: «ترأست اجتماع مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي، واطلعت على إنجازات المركز لعام 2022، والتقدم الذي أحرزته هيئاته في تنفيذ استراتيجية 2030.. المركز يمضي بخطى ثابتة نحو ترسيخ المكانة التي صنعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدبي، كأحد أهم المراكز المالية عالمياً».

استراتيجية 2030

واستعرض مجلس الإدارة الأعلى، الإنجازات الرئيسة التي حقّقتها الهيئات المستقلة الثلاث للمركز، وهي: سلطة مركز دبي المالي العالمي، وسلطة دبي للخدمات المالية، ومحاكم مركز دبي المالي العالمي، خلال عام 2022، إذ أثنى المجلس على الدور المحوري الذي تضطلع به الإدارة العليا وفرقها في ترسيخ مكانة المركز المالي، باعتباره أفضل منطقة مالية حرة، نظراً لأدائه المتفوق وكفاءته على مستوى العالم في استقطاب مشروعات الاستثمار الأجنبي المباشر على مدار السنوات الخمس الماضية على التوالي.

وأشاد سمو رئيس مركز دبي المالي العالمي، بالتقدّم الذي أحرزته هيئات المركز في تنفيذ أولويات استراتيجية 2030، لاسيما تلك المساهمة في ترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي للابتكار والتكنولوجيا، بما في ذلك إعادة تنظيم وتوسيع مركز الابتكار «إنوفيشن هب» في المركز، وتطوير اللوائح الخاصة بالأصول الرقمية، والمنهجيات المستقبلية لعملية إدارة القرارات.

مركز أخضر

وحثّ مجلس الإدارة الأعلى لمركز دبي المالي العالمي، هيئات المركز، على مواصلة التركيز على المستقبل، والعمل تحديداً على تعزيز مكانة دبي بصفتها المركز المالي الأخضر الأول على مستوى المنطقة، تماشياً مع أهمية القضايا المناخية والبيئية والاجتماعية والحوكمة، التي ستتم مناقشتها خلال اجتماع قادة العالم في مؤتمر الأطراف (كوب 28) الذي تستضيفه دولة الإمارات في دبي العام المقبل.


مكتوم بن محمد:

• «المركز يمضي بخطى ثابتة نحو ترسيخ المكانة التي صنعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لدبي، كأحد أهم المراكز المالية عالمياً».


المساهمة الاقتصادية

قال محافظ مركز دبي المالي العالمي، عيسى كاظم، إن المركز نجح خلال عام 2022 في زيادة مساهمته الاقتصادية على المستويين الوطني والمحلي، مع مضيه قدماً في تنفيذ العديد من أولويات استراتيجيته لعام 2030. وأضاف: «مع اقترابنا من عام 2023، تؤكد هيئات المركز المالي التزامها بالعمل بكفاءة عالية وإصرار على تحقيق رؤية المركز لقيادة مستقبل القطاع المالي، وتعزيز ديناميكية الاقتصاد الوطني، وإحداث فارق إيجابي في المنظومة المالية العالمية».

طباعة