7.4 مليارات دولار التجارة غير النفطية مع المملكة المتحدة في 9 أشهر

وفد إماراتي يبحث في أسكتلندا مشروعات الطاقة المتجددة

الزيودي ترأس وفد الدولة إلى أسكتلندا. من المصدر

ترأس وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وفداً إماراتياً إلى أسكتلندا، ضم عدداً من قادة الأعمال والاستثمار والتنمية، لمناقشة مشروعات الطاقة المتجددة وغيرها من مجالات التعاون المحتمل، مثل التكنولوجيا المتقدمة والعلوم.

وعقد الزيودي في إدنبرة اجتماعاً ثنائياً مع وزير الدولة للشؤون الخارجية، أنجوس روبرتسون، جرى خلاله التأكيد على أهمية الشراكة بين دولة الإمارات وأسكتلندا، والرؤية المشتركة للجانبين في تعزيز التعاون لتطوير فرص اقتصاد المستقبل القائم على المعرفة وحلول التكنولوجيا المتقدمة والابتكار.

كما اجتمع الزيودي مع وزير الأعمال والتجارة والسياحة والمشاريع في الحكومة الاسكتلندية، إيفان ماكي، وتركزت النقاشات حول العلاقات التجارية والاستثمارية المتنامية بين الإمارات وأسكتلندا، لاسيما ما يتعلق بالمنتجات الغذائية والزراعية ومشروعات الطاقة، وإمكانية تطوير القطاعات الرئيسة مثل السياحة.

وخلال الزيارة، عقد الزيودي والوفد المرافق طاولات مستديرة مع عدد من كبار المسؤولين في قطاع الأعمال الحكومي والخاص في أسكتلندا، تركزت حول محاور تتعلق بالطاقة المتجددة، والبنية التحتية، والتجارة، وإطلاق الشركات والمشروعات الرائدة.

وقال الزيودي إن الشراكة الإماراتية مع أسكتلندا تتمتع بآفاق واعدة للنمو، ونحرص على تعزيز القواسم المشتركة في رؤية الجانبين بما يسهم في دفع التعاون الاقتصادي والتجاري إلى مستويات جديدة، إضافة إلى التركيز على التكنولوجيا المتقدمة واستكشاف الفضاء والفرص التي يحققها الحياد المناخي. وأضاف: «تتعاون دولة الإمارات بالفعل في مشروعات مهمة بأسكتلندا من خلال شركة مصدر للطاقة المتجددة، مثل محطة هايويند للرياح البحرية».

وتعد المملكة المتحدة ككل واحدة من أهم الشركاء التجاريين لدولة الإمارات، إذ وصل حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين الطرفين خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022 إلى 7.4 مليارات دولار، بزيادة قدرها 32 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، كما نمت بنسبة 22.3% و4.4% عن الفترة نفسها من عامي 2020 و2019 على التوالي.

طباعة