10 جلسات استضافتها منصة التكنولوجيا وقدمها نخبة من رواد الأعمال

خبراء: المشاريع الناشئة تسهم بـ90% من الناتج المحلي الإجمالي

استضافت منصة التكنولوجيا، خلال فعاليات "مهرجان الشارقة لريادة الأعمال 2022"، عشر جلسات ملهمة جمعت نخبة من رواد الأعمال وقادة الفكر وصناع التغيير، حيث ناقشوا فيها أهم الاستراتيجيات لبناء شركات ناشئة والمحافظة عليها وكيفية إيجاد حلول مبتكرة لتعزيز استدامتها، وذلك ضمن فعاليات الدورة السادسة من "مهرجان الشارقة لريادة الأعمال".

وفي جلسة بعنوان "كيف يمكن للشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة أن تحصل على التمويل المصرفي"، أخبر شاكر زينال، رئيس مكتب إدارة الشركات الصغيرة والمتوسطة لدى بنك الإمارات للتنمية، الحضور أن البنك أطلق العديد من الخدمات والتسهيلات التي تهدف إلى تقديم الدعم للمشاريع الناشئة، حيث قدّم أكثر من 700 مليون درهم لدعم هذه المشاريع في دولة الإمارات منذ يناير 2021، بحسب آخر التقارير.
وأكد على أن الشركات الصغيرة والمتوسطة والمشاريع الناشئة هي المحرك الحيوي للاقتصاد، حيث تُسهم بنسبة 90% من الناتج المحلي الإجمالي، وأن الشركة الناجحة هي التي تتمكن من الحصول على التمويل من خلال استيفاء كل الشروط من وجود تدفق نقدي جيدة ورؤية واضحة وصولاً إلى إدارة استراتيجية وخطة إعداد متينة.
وشارك كل من شريف البدوي، الرئيس التنفيذي في صندوق حي  دبي للمستقبل؛ وفارس مسمار، الرئيس التنفيذي والشريك الإداري في Hatch & Boost وألبير سيلين، الشريك المؤسس في Enhance Ventures، في جلسة بعنوان "كيف يمكن لرواد الأعمال جذب اهتمام أصحاب رأس المال المغامر"، وقفوا خلالها على أهم الاستراتيجيات التي يجب أن تتبعها المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال لجذب اهتمام شركات رأس المال المغامر، ومنها تخصيص الوقت للبحث والإعداد الصحيح وفهم متطلبات السوق، وأكدوا على أهمية تحلي مؤسس العمل بالثقة والقدرة على المجازفة من أجل الاستحواذ على اهتمام المستثمر.

وفي جلسة بعنوان "المحافظة على روح ريادة الأعمال"، استضافت لولو خازن باز، رائد أعمال ومستثمر ومضيف برنامج بودكاست، كل من نادر أميري، مؤسس ومدير العمليات في El Grocer، وإيلي حبيب، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة أنغامي.

وتحدث أميري للجمهور عن تجربته خلال جائحة فيروس كورونا التي أشار إلى أنها غيرت كل شيء وتسببت بفوضى كبيرة، ولكنها علّمت رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة ألا يحتفلوا بنجاحهم حتى يروه على أرض الواقع، بينما أوضح حبيب أن الناس لا يرون إلا النجاح والنمو السريع للشركات، ولكنهم لا يرون العمل الجاد ولحظات الفشل خلف الكواليس، وشدد على أهمية توقع المشكلات المستقبلية في عالم المشاريع الناشئة، وتمتع رواد الأعمال بالمرونة لإيجاد حلول مبتكرة لها.

وشهدت منصة التكنولوجيا أيضاً جلسة بعنوان "وضع الأمور في نصابها الصحيح لمؤسِّسات الشركات"، حيث شارك فيها كل من جمانة درويش، رائد أعمال والمؤسس الشريك لـ"Made For You"؛ وجولي نجوين ، الشريك المؤسس لشركة Crunchmoms؛ وجينيفر بلاندوس ، الرئيس التنفيذي لشركة Female Fusion؛ وندى سومر، مؤسس 60 DayStartups. وأكدّت المشاركات  ضرورة بناء منصات تواصل وشركات لتمكين النساء، وحتى الأمهات، من بدء أعمالهنّ التجارية الخاصة، وتحقيق كل ما يطمحن إليه بما يعود بالفائدة على المجتمع ككل.

ومن أجل تلبية مختلف احتياجات مجتمع رواد الأعمال والمشاريع الناشئة، استضافت المنصة جلسات أخرى تناولت عالم الألعاب الإلكترونية متسارع النمو، وكيفية اعتماد تكنولوجيا التعليم على الخيال والفضول من أجل الاستدامة، وأهمية الحلول المبتكرة في تحقيق الأمن الغذائي، وطرق ضمان مستقبل مستدام للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال تمكينها رقمياً.

يُشار إلى أن المهرجان يختتم فعالياته اليوم (الأحد) بعد أن استضاف أكثر من 50 جلسة ملهمة و30 ورشة عمل تفاعلية، قدّمها أكثر من 150 خبير ومتخصص ورائد أعمال، أثروا من خلالها تجربة الزوار من الرواد الواعدين ومحبي ريادة الأعمال بمعارفهم وخبراتهم.

طباعة