محال ذهب تعوّل على العطلات و«دبي للتسوق» لتنشيط المبيعات

أسعار الذهب سجلت نهاية الأسبوع تراجعاً بين 1.5 و4.75 دراهم. تصوير: باتريك كاستيلو

أفاد مسؤولو منافذ لتجارة الذهب والمجوهرات، بأن تراجع أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة دعم تحسن الطلب على المشغولات الجديدة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»، إنهم يعولون على موسم العطلات الشتوية وعيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية، إضافة إلى مهرجان دبي للتسوق، لتنشيط المبيعات.

وتفصيلاً، سجلت أسعار الذهب نهاية الأسبوع الماضي تراجعاً راوح بين 1.5 و4.75 دراهم لمختلف العيارات مقارنة بأسعارها نهاية الأسبوع السابق عليه، بحسب مؤشرات الأسعار المعلنة في دبي والشارقة.

وبلغ سعر غرام الذهب من عيار 24 قيراطاً 215 درهماً، بتراجع قدره 1.75 درهم، فيما وصل سعر الغرام من عيار 22 قيراطاً إلى مبلغ 199 درهماً بانخفاض بلغ 4.75 دراهم.

وسجل سعر الغرام من عيار 21 قيراطاً، 192.5 درهماً، بتراجع درهمين، في حين بلغ سعر الغرام من عيار 18 قيراطاً 165 درهماً، بانخفاض قدره 1.5 درهم.

إلى ذلك، قال مدير محل «ماشوم للمجوهرات»، راج باهي، إن تراجع أسعار الذهب انعكس إيجاباً على تحسن مبيعات المشغولات الجديدة، متوقعاً أن تشهد الأسواق معدلات انتعاش تدريجية بدعم من موسم العطلات الشتوية والاحتفال بعيدي الميلاد ورأس السنة الميلادية.

من جهته، أكد مسؤول المبيعات في محل «ريجي للمجوهرات»، مانجيش باليكرا، أن الأسواق تشهد حالياً تحسناً نسبياً في مبيعات المشغولات.

وأشار باهي إلى أنه من المنتظر أن تنتعش المبيعات خلال الفترة المقبلة في ظل وجود العديد من المحفزات، أبرزها عروض مهرجان دبي للتسوق، والتي تمنح المتسوقين هدايا مختلفة عبر سحوبات دورية طوال فترة المهرجان.

بدوره، قال مدير شركة «ريكيش للمجوهرات»، ريكيش داهناك، إن العديد من المتعاملين يترقبون المزيد من تراجع الأسعار للإقبال على شراء الذهب خلال الفترة المقبلة، لاسيما في ظل توقعات دولية بالمزيد من الانخفاضات السعرية وفقاً للمتغيرات الاقتصادية الدولية.

وأضاف أن ذلك سيدعم تحسن المبيعات بشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة، خصوصاً مع مواكبتها لمناسبات رأس السنة الميلادية ومهرجان دبي للتسوق.

طباعة