أبرزها الابتعاد عن السفر في العطلات ومتابعة إلغاء الحجوزات

مسؤولون: 7 نصائح لحجز تذاكر سفر بأسعار أقل

مسؤولون أكدوا ضرورة الانتباه إلى شروط الحجز عند السفر على شركات الطيران الاقتصادي. تصوير: يوسف الهرمودي

حدد مسؤولو شركات سياحة وسفر سبع نصائح لحجز تذاكر سفر بأسعار أقل، خصوصاً للعائلات.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم»، إن من أبرز هذه النصائح الابتعاد عن السفر في عطلات نهاية الأسبوع، أو في بداية العطلات الرسمية، حيث تشهد أسعار التذاكر زيادات تصل إلى 200% في هذه التوقيتات، بجانب ضرورة متابعة عمليات إلغاء الحجوزات على مواقع شركات الطيران بشكل مستمر قبل السفر بفترة كافية، وحجز تذاكر الذهاب والعودة على شركتين مختلفتين في حال كانت الأسعار أقل بشكل ملموس.

وشددوا على أهمية الحجز المبكر للتذاكر مع وجود خطة وتصورات مسبقة لمواعيد السفر قبل الرحلة بوقت كافٍ، مشيرين إلى أن حجز تذاكر الذهاب والعودة معاً يقلل كلفة السفر بنسبة تصل إلى 20%.

ولفتوا الى ضرورة الانتباه إلى شروط الحجز عند السفر على شركات الطيران الاقتصادي، موضحين أن بعض شركات الطيران الاقتصادي تفرض رسوماً عالية على خدماتها، مثل تغيير الحجوزات أو إلغائها، والوزن الزائد لدى المسافرين.

أسعار أقل

وتفصيلاً حدد المدير العام لـ«شركة الياسمين للسفر والسياحة»، صلاح خالد سالم، وسائل عدة للحصول على تذاكر سفر بأسعار أقل، خصوصاً بالنسبة للعائلات، موضحاً أنه «من الأفضل الابتعاد عن السفر في عطلات نهاية الأسبوع وبداية العطلات الرسمية بصفة عامة، خصوصاً أن أسعار التذاكر تشهد في هذه التوقيتات ارتفاعات تصل إلى 200%، وفقاً للمناسبة».

وشدد على ضرورة متابعة عمليات إلغاء الحجوزات على مواقع شركات الطيران بشكل مستمر قبل السفر بفترة كافية حتى يمكن الحصول على التذاكر بأسعار جيدة للغاية عبر الاستفادة من إلغاء مسافرين لرحلاتهم فجأة.

كما نوه إلى أن حجز تذاكر الذهاب والعودة على شركتين مختلفتين إحدى وسائل الحصول على سعر أفضل، في حال أن تكون أسعار تذاكر العودة لدى الشركة الأخرى أقل بشكل ملموس.

وأكد سالم في الوقت نفسه خطأ بعض التصورات لدى مسافرين، مثل حجز تذكرتي الذهاب والعودة عند شركة الطيران ذاتها، بشكل منفصل، حيث يؤدي ذلك إلى رفع أسعار التذاكر وليس خفضها.

ولفت إلى أن شركات الطيران الاقتصادي ليست أقل سعراً من شركات الطيران الأخرى في جميع الأحوال، خصوصاً أنها ترفع أسعار التذاكر بشكل كبير عند ارتفاع الطلب في مواسم العطلات الرسمية، وعطلات نهاية الأسبوع، مشيراً إلى أن الوزن الخاص بالحقائب الممنوح للمسافرين عند هذه الشركات قليل، مقارنة بالشركات الأخرى، وفي حال وجود وزن زائد لدى المسافر فإنه يتكبد كلفة إضافية عالية.

تذاكر

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة «نيرفانا للسياحة والسفر»، علاء العلي، إن «متابعة المسافر لأسعار التذاكر أولاً بأول مع مكتب سياحة متخصص، يساعده على اقتناص فرص جيدة للسفر بأسعار أقل خصوصاً أن المكاتب تراقب عمليات الحجوزات على الطائرات من حيث توقيتات فتح الحجوزات على الرحلات وإغلاقها وعمليات الإلغاءات».

وأكد العلي أهمية الحجز المبكر للتذاكر، خصوصاً بالنسبة للعائلات، مع ضرورة وجود خطة وتصورات مسبقة لمواعيد السفر قبل الرحلة بوقت كافٍ، خصوصاً أن الحجوزات الأولى تكون بأسعار أفضل، وعندما تجد الشركة إقبالاً بعد حجز نسبة معينة، تقوم برفع الأسعار، وهكذا حتى حجز جميع المقاعد.

ونوه العلي إلى أن حجز تذاكر سفر منفصلة للذهاب والعودة على شركة الطيران نفسها، يرفع سعر التذاكر، كما أكد أن أسعار التذاكر وكلفة السفر على الطيران الاقتصادي ليست دائماً أرخص من الشركات الأخرى، بل تكون أحياناً أعلى لأن بعضها تفرض رسوماً عالية على خدماتها بصفة عامة، مثل تغيير الحجوزات أو إلغائها، والوزن الزائد لدى بعض المسافرين.

مكاتب السفر

من جانبه، أكد مدير المبيعات في شركة «هابي لاين» للسفر والسياحة، طاهر عيسوي الشيخ، أهمية التواصل مع مكاتب سفر موثوقة لأن بعض المكاتب تقوم بحجز مبدئي قد يصل إلى رحلات طيران كاملة في وقت مبكر للغاية، للحصول على أسعار جيدة للغاية، قبل مواسم السفر المزدحمة، وتقوم بتسويقها وبيعها كعروض للسفر إلى بعض الوجهات التي يوجد عليها إقبال، ما يساعد المسافرين على السفر بأسعار جيدة، بينما يرتفع السعر لاحقاً.

ونوه إلى أن حجز تذاكر للذهاب والعودة في الوقت نفسه يوفر على المسافر نسبة تصل إلى 20% من أسعار التذاكر، مشيراً إلى أن السفر إلى وجهة معينة من مدينة ثم العودة إلى مدينة أخرى قريبة على متن شركة أخرى، يقلل السعر، إذا كان السعر عند الشركة الأخرى أقل بشكل ملموس.

وشدد الشيخ على أهمية الحجز المبكر لأنه كلما قل عدد المقاعد المتوافرة، ارتفعت أسعار التذاكر، ما يؤثر على كلفة العائلات، خصوصاً الكبيرة التي تحجز عدداً كبيراً من التذاكر.

وشدد على ضرورة الانتباه إلى شروط الحجز على شركات الطيران الاقتصادي، لأن بعضها لا تعطي المسافر وزناً مع التذكرة أو تمنحه وزناً أقل، فيضطر إلى شراء الوزن بسعر مرتفع، ما يكبده مصاريف ترفع من أسعار التذاكر بشكل كبير.

• حجز تذاكر الذهاب والعودة معاً يقلل كلفة السفر بنسبة تصل إلى 20%.

طباعة