«منصة أبوظبي للأعمال» توسع نطاق خدماتها لتمكين رواد الأعمال

قامت «منصة أبوظبي للأعمال» الرقمية التفاعلية، (www.adsmehub.ae) التي أُطلقت العام الماضي (2021) كمبادرة مشتركة بين القطاعين العام والخاص، بتوسيع نطاق الخدمات التي تقدمها لتمكين رواد الأعمال والمؤسسات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة لتعزيز النمو والازدهار في هذا القطاع الحيوي والمساهمة في التنمية المستدامة.

ودشنت المنصة، التي تعد ثمرة للتعاون بين دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي وصندوق خليفة لتطوير المشاريع وديونز فينشرز، التابعة لميديا كويست بيزنس، سلسلة من البرامج التعليمية المتاحة على شبكة الإنترنت لتزويد رواد الأعمال والشركات الناشئة بإرشادات لدعم رحلتهم في مجال الأعمال. وتقوم هذه السلسلة بإلقاء الضوء على الشركات الناجحة وأهم المهارات اللازمة لمزاولة الأعمال وتنميتها، حيث تتيح الحلقات الخاصة ببرنامجي ‘Pin the Pitch’ و‘Scale-Up Insider’ أفضل طرق طرح المشاريع، وأفكار عن إدارة العمليات للمشاريع الناشئة والمتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة، التي يقوم بتقديمها خبراء في هذه المجالات.

كذلك، تم تطوير تجربة المستخدمين والمشرفين والشركاء في «منصة أبوظبي للأعمال»، الأمر الذي أسهم في زيادة عدد المستخدمين النوعيين إلى أكثر من 17 ألف مستخدم للاستفادة من الخدمات المتنوعة في المنصة لتأسيس ومزاولة أعمالهم. وتوفر المنصة تحديثات عن المبادرات والبيانات وأفضل الممارسات التجارية عبر توفير محتوى تعليمي متنوع، وتطبيق استراتيجيات وتقنيات تم اختبارها في السوق من خلال الشراكات مع بيوت الخبرة والشركات العالمية المتخصصة بالإضافة إلى التواصل النشط والفعال مع مكونات قطاع الأعمال، بما في ذلك الجهات الحكومية والهيئات التنظيمية والمستثمرين.

وتركز المنصة على التعاون بين الجهات الحكومية والخاصة لدعم الشركات الناشئة والمتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة للتواصل مع نخبة من المشرفين المتخصصين في مجال مختلفة لتقديم الإرشادات اللازمة بشأن المواضيع والقضايا والتحديات التي يواجهها رواد الأعمال في مختلف مراحل المشروع. وارتفع عدد المشرفين من الخبراء الذين يقدمون الإرشادات لرواد الأعمال بشكل مباشر إلى 35 مشرفاً.

وقالت المدير التنفيذي لقطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة بدائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي موزة عبيد الناصري : «منذ إطلاقها، نجحت منصة أبوظبي للأعمال في تحقيق العديد من الإنجازات لدعم المشاريع متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة منذ تطوير الفكرة إلى مزاولة الأعمال، ونحرص على تطوير القطاع كونه يمثل أحد القطاعات الحيوية التي تسهم بدور مهم في تحقيق أهداف استراتيجية التنويع الاقتصادي عبر زيادة الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، كما يسهم في توفير الوظائف في القطاعات التي تستند إلى اقتصاد المعرفة والابتكار».

وأضافت: «أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية- أبوظبي العديد من المبادرات لتحسين منظومة الأعمال، وتحفيز رواد الأعمال عبر تسهيل الإجراءات وخفض التكاليف والمتطلبات لمزاولة الأعمال، وتمكين التكامل السلس للخدمات الحكومية، ونعتقد أن إضافة خدمات جديدة في منصة أبوظبي للأعمال سيساعد رواد الأعمال للانتقال للمرحلة التالية من رحلة النجاح».

وتعتزم منصة أبوظبي للأعمال تطبيق المزيد من التحسينات والتطويرات عبر إضافة المزيد من الخدمات والشركاء من القطاعين العام والخاص خلال الفترة المقبلة. وستسهم المبادرات الجديدة في تمكين رواد الأعمال من تأسيس شركاتهم بصورة أسرع وأفضل وأقل تكلفة، وتسهيل إمكانية استفادتهم من الخدمات المصرفية، وتوفير نطاق أوسع من الخدمات التعليمية والاستشارية.

طباعة