الشامسي: 67% نسبة التوطين في «موانئ أبوظبي»

أكد العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ«مجموعة موانئ أبوظبي»، الكابتن محمد جمعة الشامسي، أن «ميناء خليفة» يحتل موقعاً استراتيجياً ضمن أبرز موانئ المياه العميقة في العالم «18.5 متراً» متعدد الأغراض، وبقيمة تقدر بنحو 20.4 مليار درهم، لافتاً إلى وصول نسبة التوطين في المجموعة إلى 67%.

وقال إن تدشين توسعة «ميناء خليفة» يشكل إنجازاً كبيراً آخر تعتز به المجموعة، ويُضاف إلى سلسلة نجاحات حققتها المجموعة خلال العام الجاري، تمثلت في إدراجها بسوق أبوظبي للأوراق المالية، وافتتاحها لخطوط تجارية جديدة، واستكمالها لمجموعة صفقات استحواذ، وإجراء تحول جذري في أعمالها ومحفظة خدماتها، فضلاً عن بناء علاقات وثيقة مع شركاء تجاريين من اقتصادات رائدة وناشئة، لتعزيز ربط الدولة بحرياً بالأسواق العالمية.

وأشار إلى أن الميناء أصبح بفضل هذا المشروع الطموح يضم 21 رصيفاً، ويتمتع بالإمكانات اللازمة لتقديم خدمات مخصصة إلى قطاعات استراتيجية رئيسة، فيما يخدم الميناء 25 خط شحن رئيساً، ويرتبط بشكل مباشر مع أكثر من 70 ميناء عالمياً.

وأوضح أن ميناء خليفة يضم محطتين للحاويات، ومرافق واسعة لمناولة البضائع العامة وبضائع الصب الجافة، ومحطة للبضائع المدحرجة، ترتبط جميعها بشكل متكامل مع مناطق خليفة الاقتصادية أبوظبي «مجموعة كيزاد».

ولفت إلى أن التكنولوجيا المتطورة والاستثمارات في البنى التحتية الحديثة ساعدت ميناء خليفة في تعزيز مكانته بوصفه أسرع الموانئ نمواً في العالم، مستفيداً من موقعه على أحد أكبر وأهم الطرق التجارية العالمية.

وقال إن مجموعة موانئ أبوظبي أسهمت في توفير نحو 373 ألفاً و500 فرصة عمل على مستوى الدولة، تشمل 76 جنسية، منها 191 ألفاً و200 فرصة عمل متاحة في أبوظبي، حيث تصل نسبة التوطين إلى 67%، فيما تصل نسبة الكوادر الإماراتية إلى 62% ضمن إجمالي الكوادر النسائية. وأشار إلى أن خطوط الشحن البحرية شهدت زيادة لافتة، ما أسهم في تعزيز ربط موانئ أبوظبي مع أكثر من 1000 مركز تجاري وميناء عالمي، لافتاً إلى أن المجموعة حققت نمواً كبيراً في حجم أسطولها، ليصل إلى 175 سفينة ووحدة بحرية.

• 175 سفينة ووحدة بحرية حجم أسطول مجموعة موانئ أبوظبي.

• توفير 373500 فرصة عمل على مستوى الدولة، منها 191 ألفاً و200 فرصة عمل في أبوظبي.


«ميناء خليفة» ضمن الموانئ الـ 5 الأولى عالمياً

افتتح المغفور له الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رحمه الله، ميناء خليفة رسمياً في 12 ديسمبر من عام 2012، بعد تشييده على قطعة أرض أُنشئت بعمق أربعة كيلومترات داخل البحر، ليصبح اليوم مركزاً رئيساً لخطوط شحن حاويات يزيد عددها على 25 خطاً، ويوفر قنوات ربط مباشرة مع أكثر من 70 وجهة دولية.

ويصنف الميناء ضمن الموانئ الخمسة الأولى عالمياً على مؤشر أداء موانئ الحاويات العالمي «سي بي بي آي» الصادر عن البنك الدولي، ووحدة معلومات السوق العالمية التابعة لوكالة «ستاندرد آند بورز».

طباعة