«الاتحادية للضرائب» تطلق استراتيجيتها لاستشراف مستقبل المجال الضريبي

«الهيئة» نظّمت خلال الأيام الماضية العديد من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للمستقبل. من المصدر

أطلقت الهيئة الاتحادية للضرائب استراتيجيتها لاستشراف مستقبل المجال الضريبي للوصول إلى الريادة العالمية في الإجراءات الضريبية، من خلال التقييم ووضع خطط شاملة لإرساء دعائم المستقبل الضريبي في دولة الإمارات، وفقاً لأفضل الممارسات.

وأوضحت الهيئة، في بيان أمس، أن إطلاق الاستراتيجية جاء في إطار احتفالات الهيئة بـ«اليوم العالمي للمستقبل»، التي انطلقت الأسبوع الماضي.

وقال مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني: «تهدف استراتيجية الهيئة لاستشراف مستقبل المجال الضريبي بصفة أساسية إلى تحديد الدوافع الأساسية والسيناريوهات والتدابير الاستباقية المستقبلية المطلوبة للارتقاء المُستدام بالعمل الضريبي في الدولة، وتعزيز ثقافة استشراف المستقبل في الهيئة الاتحادية للضرائب، وصولاً إلى الريادة العالمية في هذا المجال».

وأضاف أن «الهيئة نظمت خلال الأيام الماضية العديد من الفعاليات بمناسبة اليوم العالمي للمستقبل، من بينها ندوة تعريفية حول منهجية استشراف المستقبل وأدواته، تناولت أهمية مشاركة الهيئة الاتحادية للضرائب في اليوم العالمي للمستقبل، وتم خلالها استعراض آليات استشراف المستقبل، وشرح الخطوات والأطر التفصيلية لهذه الآليات، كما عقدت الهيئة جلسة عصف ذهني حول مستقبل الضرائب، تناولت مدى تأثير استشراف المستقبل على (رؤية الإمارات 2031)، والأسس والإطار الزمني لاستراتيجية استشراف المستقبل للهيئة، وتم خلالها مناقشة التوجهات العالمية في استشراف المستقبل الضريبي».

وأشار إلى أن الهيئة نظّمت أيضاً ندوة تعريفية حول دور «منصة إمارات تاكس» في تعزيز استعدادات الهيئة لبناء مستقبل ضريبي أكثر تطوراً، كما نظّمت بالتعاون مع شركة «غارتنر» المتخصصة في مجال الاستشارات والأبحاث ندوة تعريفية حول «التوجهات التقنية الحديثة وأثرها على منظومة العمل بالقطاع الضريبي».

طباعة