أسهمت في توفير 373.5 ألف فرصة عمل

152.8 مليار درهم مشاركة «موانئ أبوظبي» في الناتج المحلي

رسخت «مجموعة موانئ أبوظبي»، بفضل النمو اللافت الذي حققته، دورها الرئيس في دفع مسيرة التنمية الاقتصادية، إذ بلغت مشاركتها في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات 152.8 مليار درهم، أو ما يعادل 13% من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للدولة. وأسهمت في توفير نحو 373 ألفاً و500 فرصة عمل.

كما تواصل المجموعة استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة من خلال المدن الاقتصادية والمناطق الحرة التي تديرها «مجموعة كيزاد»، إضافة إلى توفيرها حزمة واسعة من الخدمات الرقمية التي كان لها دور بارز في دعم قطاعات التجارة والنقل.

إنجازات كبرى

وحققت «مجموعة موانئ أبوظبي» خلال عام 2022 العديد من الإنجازات الكبرى التي تمثل محطات فارقة في تاريخها، وأسهمت في إحداث تحول كبير في عملياتها، من بينها سلسلة عمليات استحواذ رئيسة، مثل الاستحواذ على 70% من حصص كل من «ترانسمار»، و«تي سي آي» في مصر، ما يعزز حضورها في مصر، وشمال إفريقيا، ومنطقة البحر الأحمر، إضافة إلى الاستحواذ على 80% من حصص شركة «غلوبال فيدر شيبينغ»، لتكرس المجموعة موقعها البارز عالمياً في قطاعات الشحن البحري قصير المدى، والشحن الإقليمي.

كما استحوذت المجموعة على شركة «نواتوم» المنصة العالمية للخدمات اللوجستية المتكاملة التي ستمكنها من بناء علامة تجارية عالمية ذات جذور راسخة في أسواق المنطقة.

وفي القطاع البحري، نجحت المجموعة في الاستحواذ على عدد من الشركات، وإطلاق مجموعة من المشروعات المشتركة لتوسيع محفظة خدماتها البحرية، وتعزيز حضورها العالمي، منها: «سفين إنفيكتوس»، «دايف تك»، «أليغيتور شيبينغ»، «إيه إس سي إل»، و«سفين لخدمات المسح والعمليات البحرية».

حجم الأسطول

وحققت «مجموعة موانئ أبوظبي» نمواً كبيراً في حجم أسطولها، ليصل إلى أكثر من 175 سفينة ووحدة بحرية، ووسعت شبكة خطوطها التجارية لتصل إلى معظم أنحاء العالم، فضلاً عن توفيرها أفضل مستويات الربط بين بين الخليج العربي والمحيط الهندي، والبحر الأحمر، وشرق إفريقيا ووسط آسيا.

إيرادات وأرباح

وأسهمت تلك الإنجازات في تحقيق المجموعة لنتائج مالية قياسية خلال الربع الثالث من عام 2022، إذ بلغت إيراداتها ملياراً و466 مليون درهم، وبلغ صافي أرباحها 334 مليون درهم، إضافة إلى ترسيخ مكانة المجموعة وإمارة أبوظبي، محركاً رئيساً للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية في العالم.

طباعة