المشروع شمل تطوير الرصيف الجنوبي والمنطقة اللوجستية ومرافئ أبوظبي

رئيس الدولة يدشّن توسعة «مينـاء خليفة» بـ 4 مليارات درهم

صورة

دشن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، أمس، مشروع توسعة «ميناء خليفة» بكلفة إجمالية بلغت أربعة مليارات درهم.

وقال سموه إن «مشروع توسعة ميناء خليفة يعد أحد المشروعات الوطنية النوعية الذي يشكل إضافة مهمة إلى مرافئ الدولة وخدماتها اللوجستية، ويعزز موقع دولة الإمارات في حركة التجارة العالمية»، مشيراً سموه إلى أن «ميناء خليفة» وغيره من موانئ الدولة، تعد رافداً مهماً من روافد تنمية الاقتصاد الوطني وتنويعه.

وفي تغريدة لسموه على موقع التدوين «تويتر» أمس، قال: «دشنا اليوم مشروع توسعة ميناء خليفة.. الإمارات تواصل تعزيز حضورها في حركة التجارة العالمية من خلال إمكانياتها اللوجستية الكبيرة، وخبراتها المتراكمة في قطاع النقل البحري.. الموانئ رافد مهم لاقتصادنا الوطني.. وحريصون على التطوير المستمر لقدراتنا في هذا المجال الحيوي».

خطط مستقبلية

واستمع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، من رئيس مجلس إدارة «مجموعة موانئ أبوظبي»، فلاح محمد الأحبابي، إلى شرح حول التوسعات التي شهدها «ميناء خليفة» منذ افتتاحه قبل 10 سنوات، وأهم الخطط المستقبلية للميناء، كونه أحد أهم الموانئ في المنطقة.

وقام سموه بعد ذلك بجولة حول التوسعات الجديدة للميناء، والخدمات اللوجستية التي يقدمها في حركة التصدير والاستيراد.

حضر التدشين، سمو الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان عضو المجلس التنفيذي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، والشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان مستشار الشؤون الخاصة في ديوان الرئاسة، ووزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية عضو المجلس التنفيذي، محمد علي محمد الشرفاء الحمادي.

عمليات توسعة

وشمل مشروع توسعة «ميناء خليفة»: تطوير الرصيف الجنوبي والمنطقة اللوجستية، ومرافئ أبوظبي، وذلك باستثمار إجمالي وصل إلى أربعة مليارات درهم، ما أسهم في توسيع مساحة الميناء من 243 هكتاراً إلى 709 هكتارات، في حين ازداد طول جدار رصيف الميناء من 2.3 كيلومتر إلى 11.7 كيلومتراً.

وأصبح الميناء بفضل هذا المشروع الطموح يضم 21 رصيفاً، ويتمتع بالإمكانيات اللازمة لتقديم خدمات مخصصة إلى قطاعات استراتيجية رئيسة، ما يجعله ضمن أبرز موانئ المياه العميقة في العالم، وبقيمة تقدر بنحو 20.4 مليار درهم.

ويقدم المشروع إضافة مهمة إلى مساعي «مجموعة موانئ أبوظبي»، لزيادة الطاقة الاستيعابية لـ«ميناء خليفة»، لتصل إلى 15 مليون حاوية نمطية وإلى 25 مليون طن من البضائع العامة بحلول عام 2030.

تجارة عالمية

من جانبه، قال رئيس مجلس إدارة «مجموعة موانئ أبوظبي»، فلاح محمد الأحبابي: «نتشرف بتدشين صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، لتوسعة ميناء خليفة الذي يعد من المشروعات الوطنية الحيوية التي تجسد حرص القيادة على ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي ودولة الإمارات عموماً على خارطة التجارة العالمية».

وأضاف: «يمثل (ميناء خليفة) أحد أكثر موانئ المياه العميقة تطوراً في العالم، ويؤدي دوراً رئيساً في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي في صدارة التجارة العالمية، ونسعى من خلال مواصلة التوسع في عملياتنا حول العالم إلى تخليد ذكرى القادة العظام للدولة الذين مضوا بمسيرة دولة الإمارات نحو مزيد من التقدم والازدهار».

وتابع الأحبابي: «نحتفي في هذه الفعالية بالطموح والنجاح الكبيرين لدولتنا الحبيبة، واللذين تحققا بفضل توجيهات قيادتنا.. وفي هذا الإطار نواصل في مجموعة موانئ أبوظبي تحقيق النمو والنتائج اللافتة بفضل خبراتنا وتركيزنا على السوق العالمية».

• المشروع يزيد الطاقة الاستيعابية لـ«ميناء خليفة» لتصل إلى 15 مليون حاوية نمطية، و25 مليون طن من البضائع العامة بحلول 2030.


محمد بن زايد:

• «مشروع توسعة ميناء خليفة أحد المشروعات الوطنية النوعية الذي يشكل إضافة مهمة إلى مرافئ الدولة وخدماتها اللوجستية، ويعزز موقع دولة الإمارات في حركة التجارة العالمية».

• «الإمارات تواصل تعزيز حضورها في حركة التجارة العالمية، من خلال إمكانياتها اللوجستية الكبيرة، وخبراتها المتراكمة في قطاع النقل البحري».

• «الموانئ رافد مهم لاقتصادنا الوطني.. وحريصون على التطوير المستمر لقدراتنا في هذا المجال الحيوي».

طباعة