يمكّن شركات «القطاع» من الوصول إلى مجتمع الرياضات الإلكترونية

«دبي للسلع» يطلق مركزاً لدعم صناعة ألعاب الفيديو

المركز يضم أكثر من 50 شركة ألعاب حالياً. من المصدر

أعلن مركز دبي للسلع المتعددة، أمس، عن إطلاق مركز الألعاب التابع له بهدف دعم صناعة ألعاب الفيديو التي تشهد نمواً بوتيرة متسارعة على الصعيدين الإقليمي والعالمي.

وذكر المركز في بيان، أن الإيرادات التي تحققها الألعاب الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تبلغ حالياً 1.8 مليار دولار، فيما من المتوقع أن تصل إلى خمسة مليارات دولار بحلول عام 2025.

ويأتي مركز الألعاب، الذي أطلقه «دبي للسلع المتعددة» خلال مهرجان دبي للرياضات الرقمية، تتويجاً لجهود المركز الحثيثة في قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية، والذي سيوفر بدوره بيئة داعمة تساعد شركات القطاع على تحقيق النمو والازدهار.

ويضم مركز دبي للسلع المتعددة حالياً ما يزيد على 50 شركة ألعاب تتنوع أنشطتها من التطوير والإنتاج، إلى الرياضات الإلكترونية وتنظيم البطولات.

وسيقع مقر مركز الألعاب الجديد في المنطقة الحرة التابعة لمركز دبي للسلع المتعددة، ما يتيح للشركات التي ستعمل فيه وصولاً غير محدود إلى مجتمع أعمال نابض بالحيوية من شركات الألعاب ويفتح آفاق تعاون جديدة مع الشركات المماثلة في القطاع.

كما ستستفيد شركات الألعاب، التي تتطلع إلى توسيع حضورها وقاعدة جماهيرها على مستوى العالم، من الخدمات التي يقدمها مركز دبي للسلع المتعددة من إجراءات إنشاء الشركة إلكترونياً، والبنية التحتية عالمية المستوى، والالتزام بشكل عام بزيادة سهولة ممارسة الأعمال. وستتمكن الشركات الأعضاء في مركز الألعاب من الوصول إلى مجتمع الرياضات الإلكترونية الأوسع من خلال الفعاليات وبطولات الرياضات الإلكترونية المنتظمة.

 

طباعة