اتفاقية تتيح لـ «الإمارات للتنمية» ضمان 50% من قروض «أبوظبي التجاري» للشركات الصغيرة

وقّع مصرف الإمارات للتنمية، مذكرة تفاهم مع بنك أبوظبي التجاري، بهدف تعزيز الشمول المالي للشركات الصغيرة والمتوسطة من خلال برنامج ضمان تمويل مشترك.

وبموجب البرنامج، يقوم مصرف الإمارات للتنمية بضمان ما يصل إلى 50% من القروض التي يقدمها «أبوظبي التجاري» للشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأكد بيان أمس، أن أهداف هذا البرنامج تنسجم مع مساعي مصرف الإمارات للتنمية، بتقديم تمويل بقيمة 30 مليار درهم للشركات الصغيرة، بهدف دعم تطوير وتنويع اقتصاد الدولة في خمسة قطاعات استراتيجية، منها خمسة مليارات درهم، سيتم تخصيصها ضمن برامج ضمان التمويل.

وقال رئيس إدارة المشاريع الصغيرة والمتوسطة لمصرف الإمارات للتنمية، شاكر زينل: «يسعدنا انضمام بنك أبوظبي التجاري إلى قائمتنا المتنامية من البنوك التجارية التي نعمل معها بشكل وثيق لتحقيق هدفنا المشترك المتمثل في تسهيل حصول الشركات الصغيرة والمتوسطة على التمويل، بما يرفع مشاركتها في الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي للدولة». وأضاف: «سيساعد مصرف الإمارات للتنمية، بموجب هذه الاتفاقية، على سد فجوات الإقراض، وتقديم حلول مصممة خصيصاً لتمويل نمو قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة».

من جانبه، قال رئيس دائرة حسابات الجهات الحكومية في بنك أبوظبي التجاري، سعود محمد الجاسم: «تأتي هذه الشراكة الاستراتيجية مع مصرف الإمارات للتنمية، لتؤكد مدى التزامنا بدعم هذا القطاع الحيوي، ولتعزيز دورنا في تجسيد رؤية (نحن الإمارات 2031) والأجندة الوطنية لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة».

ووفقاً للبيان، وافق مصرف الإمارات للتنمية على تمويلات بلغت قيمتها 1.3 مليار درهم للشركات الصغيرة والمتوسطة خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2022.

طباعة