عرضت «طائرة الردع» لتفتيش الأماكن الضيقة والخطيرة

«جمارك دبي» تشارك وفداً كورياً تجربتها في تطوير ابتكارات رقمية

«جمارك دبي» تحرص على نقل تجربتها الرائدة إلى الجهات والهيئات العالمية. من المصدر

شاركت دائرة جمارك دبي، خبراتها المتراكمة في مجال ابتكار خدمات وأنظمة جمركية رقمية، مع وفد من جمارك كوريا الجنوبية.

وتناول لقاء عقد في المقر الرئيس لـ«جمارك دبي»، برامج تقنيات الواقع الافتراضي، لصقل مهارات المفتشين والأجهزة المتطورة، لكشف الممنوعات والمواد الخطرة، وبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية وتنميتها بما يصب في مصلحة الجانبين.

ورحبت المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات (مكلف) في جمارك دبي، فريدة فاضل المعيني، بالوفد الزائر، مؤكدة أن «جمارك دبي» تحرص على نقل تجربتها الجمركية الرائدة إلى الجهات والهيئات الجمركية على مستوى العالم، وذلك في إطار رؤيتها بأن تكون الإدارة الجمركية الرائدة عالمياً لتسهيل التجارة المشروعة.

وقالت: «نحن سعداء باستقبال وفد جمهورية كوريا، لقد بحثنا توطيد العلاقات الثنائية ودعم المبادلات التجارية، كما تناولت الزيارة استعراض جهود الدائرة في تطوير قطاع التفتيش الجمركي والارتقاء بالأنظمة المقدمة في الخدمات الذكية وأتمتة الإجراءات التي تختصر رحلة المتعامل وتزيد المردود المالي و الاستثماري على الأعمال».

واطلع الوفد الزائر على نظام التدقيق اللاحق، وهو النظام المختص بالتدقيق اللاحق على المعاملات الجمركية بعد إنجازها، عن طريق نظام استهداف البيانات الجمركية التي تحمل خطورة بناء على دراسات تحليلية، وهي بذلك تطبق إطار الالتزام الجمركي الموصى به من منظمة الجمارك العالمية. كما أن تطبيق الأنظمة الجمركية الذكية في التدقيق ساعد على تعزيز مستويات الشفافية في العمليات التجارية، ما يدعم التنمية وزيادة مستويات النمو الاقتصادي عبر ارتفاع قيمة تجارة دبي الخارجية.

من جانبه، قدم مدير أول مركز الابتكار في جمارك دبي، حسين الفردان، ابتكار «طائرة الردع» الذكية للتفتيش الجمركي الآمن، الحاصلة على جائزتين من جوائز منظمة الأفكار البريطانية للعام الجاري، وهما جائزة المقيمين لأفضل ابتكار، وجائزة المركز الثاني لفكرة العام عن فئة الابتكار، وتتميز «طائرة الردع» بالعمل بكفاءة ودقة عالية لتفتيش الأماكن الضيقة والخطيرة في المناطق الجوية والبحرية والبرية التي قد تؤثر في سلامة المفتشين.

وعرض مدير أول التعلم والتطوير بمركز التدريب الجمركي في جمارك دبي، خالد العلي، برنامج التدريب الافتراضي للمفتشين والذي يوفر محاكاة للواقع الفعلي عبر تقنيات الواقع الافتراضي لتدريب المفتشين، بهدف الارتقاء بكفاءتهم في التعرف على المواد الممنوعة والخطرة والمقيدة.

وفي نهاية الاجتماع أشاد مسؤولو الجمارك في كوريا الجنوبية بالتطور الذي وصلت إليه «جمارك دبي»، واستخدامها أحدث الأجهزة والتقنيات الذكية في عملها، وحرصها على الابتكار والإبداع والتطوير المستمر لتسهيل الإجراءات الجمركية، ودعم حركة التجارة الدولية وضبط المهربين، مؤكدين أهمية استمرار الاجتماعات التنسيقية لتحقيق أهدافها في تعزيز العلاقات الثنائية وتطوير منظومة العمل الجمركية بين الجانبين.

تطبيق الأنظمة الجمركية الذكية في التدقيق يعزز مستويات الشفافية في العمليات التجارية.

طباعة