نصحوا بالتحقق من الموقف المالي للمستثمر وملاءته المالية

عقاريون: شراء العقارات في الإمارات «أون لاين» أصبح أكثر سهولة وموثوقية

صورة

أكد مسؤولو شركات عقارية أن عمليات شراء العقارات في دولة الإمارات عبر الإنترنت «أون لاين»، بما فيها الشراء من خارج الدولة، أصبح سهلاً وأكثر موثوقية، بفضل جهود الحكومة الرامية إلى ترسيخ التحول الرقمي في الخدمات، وإطلاق مبادرات مبتكرة تسهل وتشجع الاستثمار العقاري، وجعل التوقيعات الإلكترونية أكثر سهولة وموثوقية، فضلاً عن التطور الذي شهده القطاع المصرفي في سرعة إنجاز المعاملات المالية، والتحويلات عبر الإنترنت.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن شراء العقارات «أون لاين» من التوجهات الحديثة التي لها مستقبل واعد في دولة الإمارات، ولها تأثيرات إيجابية من حيث دعم جاذبية العقارات في الدولة عموماً، ودبي خصوصاً، وزيادة قيمة مبيعات الشركات العقارية.

وشددوا على ضرورة حصول المستثمر على المعلومات الكاملة عن شركة التطوير العقاري من الجهات الرسمية، فضلاً عن التحقق من الموقف المالي للمستثمر، وملاءته المالية، قبل إتمام عملية الشراء، لتجنب أي عمليات «احتيال».

جهود حكومية

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لـ«شركة بلووم القابضة»، كارلوس واكيم، إن شراء عقارات في دولة الإمارات عبر الإنترنت «أون لاين»، بما في ذلك الشراء من خارج الدولة، أصبح سهلاً، بفضل جهود الحكومة الرامية إلى ترسيخ التحول الرقمي في الخدمات، وإطلاق مبادرات مبتكرة تسهل وتشجع الاستثمار العقاري.

وأضاف أن دولة الإمارات تحتل مكانة مهمة بين أفضل الدول في الاستثمار العقاري، كما تتميز باستقرار اقتصادي، ما يؤثر إيجاباً في معدل الطلب على العقارات من داخل الدولة وخارجها.

وذكر واكيم أن دولة الإمارات تضم مجموعة من أفضل مناطق الاستثمار العقاري في العالم التي تتوافق واهتمامات المستثمرين، إذ تقدم جميعها عائدات وأرباحاً جيدة بنسب مرتفعة ومضمونة، مقارنة مع أسواق عقارات أخرى.

ولفت إلى عوامل رئيسة تحفز على الاستثمار العقاري في الدولة، في مقدمتها الموقع الاستراتيجي الساحلي ذو الأهمية التجارية والسياحية والترفيهية، وما تملكه الدولة من احتياطات مالية تعكس قوة اقتصادها، وسعيها الحثيث في جذب الاستثمارات بأشكالها كافة، فضلاً عن تطبيقها لنظام ضريبي مناسب ضمن الأقل عالمياً.

سهولة وموثوقية

من جانبه، اتفق الرئيس التنفيذي لـ«شركة ميداليون أسوسيات»، مسعود العور، في أن شراء عقارات على الخارطة عبر الإنترنت في دولة الإمارات، أصبح سهلاً وأكثر تطوراً، ويستغرق ساعات قليلة، كما أصبح أكثر موثوقية، وذلك بفضل مبادرات التحول الرقمي، وجعل التوقيعات الإلكترونية أكثر سهولة وأماناً، فضلاً عن التطور الذي شهدته البنوك في سرعة إنجاز المعاملات المالية، وإرسال الأموال عبر الإنترنت.

وأوضح أن أهم خطوات شراء عقارات عبر الإنترنت، تتلخص في إنجاز الجوانب القانونية المتمثلة في توقيع العقود، يعقبها تحصيل الدفعات، أو الدفعة المقدمة من المشتري.

وشدد العور على ضرورة حصول المستثمر على المعلومات الكاملة عن شركة التطوير العقاري من الجهات الرسمية، بما فيها المعلومات المالية، والموقف التطويري لعقارات الشركة عموماً، فضلاً عن التحقق من الموقف المالي للمستثمر، وقدرته على الالتزام بالدفعات، وملاءته المالية، قبل إتمام عملية الشراء، لتجنب أي عمليات «احتيال».

وأكد العور أن عمليات شراء العقارات «أون لاين» تدعم جاذبية عقارات دولة الإمارات، لاسيما دبي، في الخارج، كما تساعد في زيادة قيمة مبيعات الشركات العقارية، وتسهل عمليات الترويج والتسويق لعقارات الدولة خارجياً.

توجه واعد

في السياق نفسه، قال رئيس مجلس إدارة «شركة الخليج العربي للاستثمار»، خليفة المحيربي، إن عمليات شراء العقارات «أون لاين» من التوجهات الحديثة التي لها مستقبل واعد في دولة الإمارات، وسيكون لها تأثيرات إيجابية قي قطاع العقارات في الدولة من حيث تنشيط مبيعات الشركات العقارية.

وأضاف المحيربي: «من الأفضل للمستثمر إتمام عمليات معاينة العقار أو الوحدة العقارية على الطبيعة، والتحقق من شروط البناء من الجهات الرسمية المعنية، مع ضرورة جمع معلومات كاملة عن المطور العقاري، في وقت ينبغي فيه على شركة التطوير التحقق من جدية المستثمر، وموقفه المالي، قبل إتمام عمليات البيع عبر الإنترنت، وذلك لضمان موثوقية عملية الشراء، وجدوى الاستثمار، وعدم التعرض لأي عمليات تزوير أو احتيال».وأكد أن تسهيل عمليات التوقيع الإلكتروني، وسرعة التحويلات المالية عبر الإنترنت، سهلت شراء العقارات «أون لاين».

ولفت المحيربي إلى أن دولة الإمارات تحتل مكانة مهمة بين أفضل الدول في الاستثمار العقاري، كما تتميز بالاستقرار السياسي والاقتصادي، ما يؤثر إيجابياً في زيادة الطلب على العقارات، سواء من داخل الدولة، أو خارجها، لاسيما أن عقارات الدولة تقدم عائدات وأرباحاً جيدة بنسب مرتفعة. 

طباعة