الإمارات وتركمانستان تبحثان سبل تعزيز العلاقات الثنائية

الوفد الإماراتي بحث التعاون في النفط والطاقة النظيفة والقطاع المصرفي. وام

قام وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، بزيارة عمل إلى تركمانستان، على رأس وفد ضم محافظ مصرف الإمارات المركزي خالد بالعمى، ومدير عام صندوق أبوظبي للتنمية محمد سيف السويدي، وعدداً من ممثلي الجهات الحكومية والخاصة من دولة الإمارات، ورافق الوفد سفير دولة الإمارات لدى تركمانستان أحمد الحاي الهاملي.

وبحث الوفد خلال الاجتماعات سبل تطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون في مجالات النفط والغاز والطاقة النظيفة والبنية التحتية والقطاع المصرفي، وفرص الاستثمارات المشتركة المستدامة، كما تطرق الوفد إلى استعداد دولة الإمارات لاستضافة الدورة الـ28 من مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP28) في عام 2023، وكيفية تكثيف العمل لضمان أمن الطاقة ودعم التقدم في العمل المناخي بشكل متزامن مع التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

والتقى الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، خلال الزيارة، رئيس تركمانستان، سردار بيردي محمدوف، ونقل إليه تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتمنياته لتركمانستان قيادة وشعباً مزيداً من التقدم والازدهار، كما نقل تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحيات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة.

من جانبه، حمّل رئيس تركمانستان تحياته وتمنياته إلى قيادة وشعب دولة الإمارات، معرباً عن حرصه على تنمية وتطوير العلاقات الثنائية في جميع القطاعات لما فيه خير ومصلحة البلدين الصديقين.

وتضمن جدول الزيارة مجموعة من اللقاءات مع كل من نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون النفط والغاز شاخيم عبدالرحمنوف، ونائب رئيس مجلس الوزراء التركماني لشؤون الطاقة المتجددة والطاقة الكهربائية والبتروكيماويات تشاري مراد بورتشيكوف.

تأتي هذه الزيارة في إطار حرص قيادتي البلدين على تطوير العلاقات الثنائية والارتقاء بها في مختلف القطاعات الاقتصادية والاستثمارية والثقافية والسياحية بما يحقق مصالح البلدين والشعبين الصديقين، ولمتابعة مخرجات زيارة الرئيس التركماني إلى دولة الإمارات في نوفمبر من العام الجاري، التي شهدت توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين في مختلف المجالات.

طباعة