عبر برامج تدريبية متخصصة وتطوير القدرات التكنولوجية

شراكة بين «دو» و«نوكيا» لتعزيز كفاءة الموظفين الإماراتيين

الحساوي (يمين) والليثي خلال توقيع اتفاقية الشراكة. من المصدر

أعلنت «دو»، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، عن شراكة استراتيجية مع شركة نوكيا، تستهدف تعزيز مهارات الموظفين الإماراتيين، وتسريع الجهود الرامية لدفع عجلة الارتقاء بأداء الكفاءات العاملة بدولة الإمارات.

وأفادت «دو» في بيان، أمس، بأنها ستعتمد في إطار هذا التعاون على خبرات «نوكيا»، التي ستنظم مجموعة من البرامج المخصصة لتدريب الموظفين، وتطوير قدراتهم التكنولوجية، ورفدهم بالمعارف اللازمة لتحسين مستويات أدائهم.

وستتضمن البرامج تثقيف موظفي «دو» عبر جميع المستويات، وتزويدهم بالمعارف التقنية والمهارات المتطورة، وتمكينهم بالتالي من مواجهة التحديات المتزايدة التعقيد في قطاع التكنولوجيا وخدمات الاتصال الرقمي، وتخطيها على النحو الأكثر كفاءة.

وسيشهد التعاون مجموعة واسعة من برامج التدريب والتطوير المتكاملة، ومن ضمنها دورات التدريب عبر الـ«ويب»، وورش العمل، والفعاليات والعروض التوضيحية، والتجارب العملية، بما يتوافق مع تطلعات وتفضيلات المشاركين.

وسيستفيد موظفو «دو»، عبر المشاركة في البرنامج المتخصص، من القدرات التعليمية التي توفرها «نوكيا» على النحو الأمثل، إضافة إلى فرصة الاطلاع على المخزون العلمي والمعرفي الذي توفره مراكز الشركة حول العالم.

ويهدف البرنامج إلى تعزيز القدرة التنافسية لشركة «دو»، وتسريع مسارها الانتقالي لاعتماد التقنيات الجديدة والمتطورة بشكل بسيط وسلس.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، فهد الحساوي، إن «هذه الشراكة الجديدة مع (نوكيا) تأتي في إطار تطلعاتنا وطموحاتنا الاستشرافية لتوفير مستقبل أكثر إيجابية، كما تتوافق البرامج التدريبية لهذا التعاون مع جهودنا الهادفة لتطوير الأداء المهني للموظفين».

من جهته، قال نائب الرئيس الأول لأعمال «نوكيا» في الشرق الأوسط وإفريقيا، عمرو الليثي: «يسعدنا التعاون مع (دو) لتعزيز الجهود الهادفة للارتقاء بأداء وكفاءات القوى العاملة في دولة الإمارات، ورفدها بالمهارات والقدرات الحيوية، لتمكينها من الازدهار والنمو في المرحلة التالية من العصر الرقمي الحالي».

 التعاون يشمل دورات تدريبية عبر الـ«ويب» وورش عمل وعروضاً توضيحية وتجارب عملية.

طباعة