عقاريون أرجعوه إلى زيادة الطلب مع التدفق السياحي الكبير ودخول مستثمرين جدد إلى الإمارة

ارتفاع الإيجارات في دبي يعظّم العوائد الاستثمارية

صورة

شهدت عقارات دبي ارتفاعاً في القيم الإيجارية بنسبة 5% خلال أكتوبر الماضي على أساس شهري، فيما ارتفع عدد عقود الإيجار بنسبة 4% لأغراض سكنية، ونحو 10% لأغراض تجارية، وفقاً لأحدث البيانات الصادرة عن دائرة الأراضي والأملاك.

وعزا عقاريون ارتفاع عدد العقود والإيجارات إلى زيادة الطلب بعد التعافي من جائحة كورونا، نتيجة الزيادة السكانية التي تشهدها دبي مع دخول مستثمرين جدد إلى الإمارة في ظل التسهيلات التي تقدمها والبنية التحتية المتميزة للإمارة، فضلاً عن التدفق السياحي الكبير.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن الزيادة الإيجارية تعبر عن تعاظم العوائد الاستثمارية للقطاع العقاري، مؤكدين أن أساسيات السوق العقارية في دبي قوية على صعيد العرض والطلب.

التعافي من «الجائحة»

وتفصيلاً، قال المدير العام لشركة «الليوان الملكي» للعقارات، محمد حارب، إن هناك بعض العوامل التي أسهمت في ارتفاع الإيجارات في سوق دبي العقارية، أهمها التعافي من جائحة كورونا، حيث كانت الإيجارات منخفضة خلال فترة الجائحة بنسبة تراوح من 20 إلى 40%، لكن بعد الجائحة ارتفعت الإيجارات مع عودة الأعمال إلى طبيعتها، ما أدى إلى زيادة الطلب.

وأضاف أن هناك تدفقاً كبيراً للمستثمرين من دول أخرى إلى الإمارات، نتيجة ما تقدمه الدولة من حوافز وتسهيلات، وإقامات، وفتح الشركات بدون كفيل، ما أدى إلى زيادة أعداد المقيمين بشكل كبير، خصوصاً في دبي، موضحاً أن الطلب الكبير رفع الإيجارات.

وأكد حارب أن ارتفاع الإيجارات، هو بمثابة تعظيم لعوائد الاستثمار في القطاع العقاري.

طلب كبير

من جهته، قال المستشار العقاري، محمد الحفيتي، إن سوق العقارات في دبي، شهدت زيادة في الإيجارات خلال الفترة الماضية بدعم من الطلب الكبير، لاسيما على العقارات الفاخرة في بعض المناطق المحددة، مثل «داون تاون» و«مرسى دبي».

وأضاف الحفيتي أن أسعار الإيجارات شهدت ارتفاعاً بنسبة تراوح بين 5 و10%، منذ بداية العام الجاري، موضحاً أن ذلك يرجع لأسباب عدة، من بينها تعامل دبي الناجح مع جائحة كورونا، ما أدى إلى توافد عدد كبير من المستثمرين والمستأجرين للسكن في الإمارة، إضافة إلى الخدمات المتاحة والبنية التحتية المميزة.

وأشار إلى أن ارتفاع الإيجارات سيزيد من جاذبية القطاع العقاري عبر زيادة العائد الاستثماري على الوحدات المشتراة، ما يزيد الطلب على القطاع في دبي.

الفلل والشقق

بدوره، أكد الوسيط العقاري، محمد آل علي، أن هناك طلباً في دبي على الوحدات السكنية، مثل الفلل والشقق، مشيراً إلى أن المستثمرين والمستأجرين يعرفون أسعار الإيجارات في أماكن محددة، وفق برنامج «دبي ريست»، الذي يوضح أسعار الشقق في مناطق محددة، ما يفيد المستثمرين والمستأجرين على حد سواء.

وقال إن أسعار العقارات في دبي شهدت ارتفاعاً بعد التعافي من جائحة كورونا، مع زيادة الطلب على الشراء، مؤكداً أن ارتفاع الإيجارات في دبي يعظم العوائد الاستثمارية للقطاع.

الشقق الجاهزة

وفي السياق ذاته، أوضح مستشار التسويق العقاري، علاء مسعود، أن هناك عدداً من الأسباب التي أدت إلى زيادة الطلب على الشقق السكنية الجاهزة في دبي، منها زيادة أعداد السياح والمهتمين بالاستثمار في الإمارة، لاسيما مع التسهيلات في إصدار تأشيرات الإقامة العقارية لمدة ثلاث سنوات عند شراء عقار بقيمة 750 ألف درهم، حيث تم إصدار 300 ألف تأشيرة حسب آخر الإحصاءات الرسمية، وبالتالي أصبح هناك إقبال كبير على الوحدات السكنية في دبي.

وأضاف مسعود أن دخول عدد كبير من المستثمرين إلى دبي خلال الفترة الأخيرة، أدى إلى زيادة الإقبال على الشقق الجاهزة، كما أن «كأس العالم» أسهمت في ارتفاع الطلب على الشقق السكنية الجاهزة للإقامة في دبي، لافتاً إلى توجه ملاك عقارات إلى الاستثمار في «بيوت العطلات» أيضاً، مع ارتفاع القيمة الإيجارية للشقق السكنية الجاهزة في الإمارة.

الطلب العقاري

إلى ذلك، قال رئيس مجلس إدارة دبليوكابيتال للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن الطلب العقاري الكبير في دبي أعطى ملاك العقارات والشركات القدرة على زيادة أسعار الإيجارات.

وكشف الزرعوني، أن أحدث بيانات صادرة عن دائرة الأراضي والأملاك في دبي، أظهرت ارتفاع العقود الايجارية في دبي خلال أكتوبر بنحو 5.1% على أساس شهري، حيث ارتفعت العقود لـ«أغراض سكنية» بنحو 4.04%، فيما زادت بنسبة 9.99% لـ«أغراض تجارية».

وذكر أن الطلب الكبير في الأشهر الأخيرة تعزز بفعل انتعاش الحراك السياحي في دبي، وتعدد الفعاليات الاقتصادية، إضافة إلى تنظيم كأس العالم في قطر، لافتاً إلى أن سوق الإيجارات السكنية قد يشهد هدوءاً بعد انتهاء فعاليات المونديال.

وأكد الزرعوني، أن أساسيات السوق العقارية في دبي قوية على صعيد الطلب، مشيراً إلى زيادة المعروض خلال الفترة المقبلة مع توجه الشركات لإطلاق مشروعات سكنية جديدة.

زيادة كبيرة

من جهته، قال المدير العام في «شركة عوض قرقاش للعقارات»، رعد رمضان، إنه في ظل جائحة كورونا قبل عامين كانت الإيجارات في دبي منخفضة، نتيجة لتراجع الطلب، لكنه أكد أن السوق عادت إلى طبيعتها بعد التعافي التام من الجائحة، ما زاد الطلب.

ضوابط

قال المدير العام لشركة «الليوان الملكي» للعقارات، محمد حارب، إن السوق تشهد حالة من الترقب مع بداية عام 2023، مشيراً إلى أن وجود ضوابط من تنظيم عقاري وفض المنازعات، وحاسبة إيجارية، كلها أمور تساعد في ضبط الإيجارات.

طباعة