أكدت أن المشروعات العقارية الجديدة زادت الطلب

شركات: نمو قطاع الإنشاءات منذ بداية 2022 إلى مستويات ما قبل الجائحة

محمد العفاري: «النمو الذي سجله الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري انعكس إيجاباً على قطاع الإنشاءات».

قال مسؤولو شركات مشاركة في معرض «الخمسة الكبار»، إن دخول مشروعات عقارية جديدة إلى الأسواق المحلية، فضلاً عن مشروعات تطوير البنية التحتية، أسهمت في زيادة الطلب على مواد البناء والإنشاءات.

وذكروا لـ«الإمارات اليوم» على هامش المعرض، الذي اختتم فعالياته في دبي أمس، أن قطاع الإنشاءات سجل مؤشرات تعاف من تداعيات جائحة كورونا منذ بداية العام الجاري وصلت إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وتفصيلاً، قال السكرتير العام للجنة منتجي الحديد في الإمارات، ونائب الرئيس الأول للتسويق في مجموعة «حديد الإمارات أركان»، محمد سالم العفاري، إن الأسواق المحلية شهدت نمواً في الطلب على حديد التسليح منذ بداية العام الجاري، بدعم من المشروعات العقارية الجديدة وتطوير البنية التحتية.

وأضاف أن النمو الذي سجله الاقتصاد الوطني خلال العام الجاري، انعكس إيجاباً على قطاع الإنشاءات من حيث زيادة الطلب على مواد البناء.

من جهته، اتفق المدير الإقليمي في شركة «أوبنسبيس»، روب ماثيسون، على أن المشروعات العقارية الجديدة ومشروعات البنية التحتية، أسهمتا في انتعاش قطاع الإنشاءات بعد الجائحة، حيث سجل معدلات تعاف وصلت إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وقال إنه تم تسجيل معدلات نمو في الطلب على مواد البناء وصل إلى أكثر من 20% منذ بداية العام الجاري مقارنة بالعام الماضي.

بدوره، قال مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة «الدانوب»، رضوان ساجان، إن تنفيذ العديد من المشروعات العقارية الجديدة في السوق المحلية منذ بداية العام 2022، كان له تأثيرات قوية في زيادة الطلب على مواد البناء وتجهيزات الوحدات السكنية بنسب كبيرة مقارنة بالعام 2021.

مشاركة واسعة

أكدت مديرة المعارض في شركة «دي إم جي للفعاليات» المنظمة لمعرض «الخمسة الكبار»، جوسين هيجمانس، أن الأسواق المحلية تشهد حاليا انتعاشاً في الطلب على مواد الإنشاءات، ما انعكس بدوره على النمو اللافت في المشاركات بالمعرض خلال دورة 2022، والتي وصلت إلى مشاركة 2000 شركة، فضلاً عن نمو مساحات المعرض بأكثر من 60% مقارنة مع الدورة السابقة.

 

طباعة