«القطاع» يحافظ على أداء مستقر.. وحجم صادراته ينمو 52%

49 مليار درهم تجارة «جافزا» من البتروكيماويات خلال 2021

الموقع الاستراتيجي لـ«جافزا» يلبّي الطلب المتزايد على البتروكيماويات في الشرق الأوسط وإفريقيا. من المصدر

أكد تقرير لـ«دي بي ورلد» أن قطاع البتروكيماويات في المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا) نجح في الحفاظ على أدائه المستقر، على الرغم ممّا تواجهه الاقتصادات حول العالم من تحديات متزايدة ناجمة عن التقلبات في أسعار النفط ومعدلات الإنتاج، إضافة إلى ما تشهده سلاسل التوريد من اضطرابات.

وكشف التقرير أن ما يؤكد ذلك النجاح، ارتفاع النمو في حجم صادرات القطاع خلال عام 2021 بنسبة 52% على أساس سنوي، في وقت استحوذت فيه المنطقة الحرة لـ«جبل علي» على أكثر من 50% من إجمالي تجارة دبي من «البوليمرات» والمواد البتروكيماوية، بقيمة تزيد على 49 مليار درهم.

انسيابية التجارة

وذكر التقرير أن «دي بي ورلد» دعمت عبر أصولها الاستراتيجية في دولة الإمارات والمنطقة، المسارات التجارية لقطاع البتروكيماويات ومنظومات العمل المرتبطة به على مستوى العالم، إضافة إلى تعزيز الربط التجاري متعدد الأنماط، وتقديم حلول سلاسل التوريد عالية الكفاءة، وإطلاق منصاتها للتجارة الرقمية. كما تلعب حالياً دوراً محورياً في تسهيل نمو قطاع البتروكيماويات على المستويين الإقليمي والعالمي، انطلاقاً من مركزها التجاري واللوجستي في جبل علي.

وتقدم «دي بي ورلد» من خلال خدماتها اللوجستية المتكاملة، والمعززة بالربط التجاري عبر مسارات تجارة البتروكيماويات العالمية ومنظومة العمل في المركز التجاري واللوجستي في جبل علي، القيمة اللوجستية المثالية لهذا القطاع الحيوي، مدعومة بشبكتها الواسعة من خطوط الشحن العالمية التي تسهم في نجاح دولة الإمارات والمنطقة عموماً.

ربط تجاري

وبحسب التقرير، يستحوذ مركز البتروكيماويات التابع لـ«دي بي ورلد»، والذي يمتد عبر ميناء جبل علي والمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، على أكثر من ثلث تجارة البوليمرات والبتروكيماويات في دولة الإمارات، إذ تمثّل قدرات التخزين وفق أعلى معايير السلامة، والمعززة بالربط التجاري، أمراً حاسماً لطبيعة تجارة ونقل السلع البتروكيماوية.

كما تلبي الحلول المقدمة من ميناء جبل علي جميع تلك المتطلبات، وتمتاز خدماته بانخفاض كلفتها، وتنفيذ العمليات المطلوبة بسرعة وكفاءة.

شركات عالمية

ويتّخذ عدد من أهم الشركات الرائدة في قطاع البتروكيماويات من «جافزا» مقراً إقليمياً لأعمالها، وتشمل: «داو»، «باسف»، «توتال»، و«غلف بتروكيم». وتمثل تلك الشركات، النواة، لتجمّع شركات البتروكيماويات التي يزيد عددها على 600 شركة عاملة في القطاع.

ويلبّي الموقع الاستراتيجي والمثالي لـ«جافزا»، الطلب المتزايد على تلك المواد في الشرق الأوسط وإفريقيا. فيما يجعل الموقع الاستراتيجي لـ«جافزا»، والمنشآت الصناعية للمعالجة والخدمات الإضافية، منها مركزاً مثالياً لتجّار الكيماويات والبتروكيماويات الذين يتعاملون مع الأسواق المتنامية في شبه القارة الهندية والشرق الأوسط.

طباعة