بمشاركة أكثر من 95 دولة

أحمد بن سعيد يفتتح معرض «ميبا 2022» لطائرات رجال الأعمال والطائرات الخاصة

أحمد بن سعيد خلال افتتاح المعرض. تصوير: باتريك كاستيلو

افتتح سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى والرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أمس، الدورة التاسعة من معرض «ميبا 2022» لطائرات رجال الأعمال والطائرات الخاصة، في مطار «دبي ورلد سنترال»، بحضور أبرز قادة قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص.

وشهد المعرض مشاركة واسعة من نخبة قادة قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، من أكثر من 95 دولة، في الدورة التي تستمر حتى الثامن من الشهر الجاري.

وقالت الجهة المنظمة، في بيان، إن «المعرض يواصل استقطابه للمزيد من الحضور على مستوى الجهات العارضة وغيرهم من الأطراف المعنية في القطاع، حيث شهد اليوم الأول، مجموعة من جلسات التواصل والنقاش لإعادة رسم ملامح مستقبل القطاع والارتقاء به نحو آفاق جديدة، وشملت الموضوعات الرئيسة، مستقبل الطيران والاستدامة والأسواق الناشئة واللوائح التنظيمية، بالإضافة إلى التركيز على التحول الرقمي والبلوك تشين والذكاء الاصطناعي والعملات المشفرة».

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (ميبا)، علي أحمد النقبي: «يواصل قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، تحقيقه معدلات نمو متزايدة، إلى جانب إطلاق العديد من المبادرات الجديدة والتي تم تسليط الضوء عليها في معرض (ميبا 2022)، كما شهد اليوم الأول العديد من حلقات التواصل التي جمعت بين الزوار والعارضين، إلى جانب إطلاق التقنيات الجديدة الرائدة في السوق والحلول المستدامة التي ستلعب دوراً حيوياً في مستقبل القطاع. ويسعدنا العمل مع قادة القطاع والمتخصصين العالميين لتقديم الدورة الأبرز للمعرض».

وأكد نائب الرئيس الأول لشؤون السلامة والأمن والاستدامة والشؤون الدولية في الرابطة الوطنية لطيران الأعمال، دوغلاس كار: «يواجه قطاع الطيران مجموعة من التحديات غير المسبوقة لتحقيق الاستدامة، وخاصة قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، ولابد من الإشارة إلى الجهود التي يبذلها القطاع ككل لتحقيق الحياد الكربوني، إذ يُعدّ الوقود أكبر فرصة فردية لجعل الطيران أكثر استدامة».

وقام عدد كبير من العارضين بعرض أحدث الطائرات والتقنيات والحلول، في ضوء النمو الملحوظ الذي حققه قطاع طيران رجال الأعمال، على مدى السنوات القليلة الماضية. وفي الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى وصول سوق الطائرات الخاصة العالمية إلى ما يقرب من 40 مليار دولار في عام 2025، مرتفعاً من حوالي 26 مليار دولار في عام 2021، قدم العارضون سلسلة من الطائرات المبتكرة الجديدة، وجميعها مجهزة بميزات متخصصة.

وشملت قائمة الطائرات المعروضة، (بوينغ 737، وبوينغ سكاي ليدي 767-200ER، وداسولت أفييشن فالكون 8X، وبومبارديه أيروسبيس جلوبال 7500، إمبراير بريتور 600، وغولفستريم إيروسبيس G700، وG650ER، وإيرباص أيه سي جيه 22، وفينوم 300E، وليرجيت 60XR)، وغيرها.

وقال رئيس شركة «إيرباص لطائرات الأعمال»، بينوا ديفورج: «تعتبر منطقة الشرق الأوسط واحدة من أبرز أسواق إيرباص لطائرات رجال الأعمال، ونشهد اليوم، وجود العديد من الفرص الواعدة في المنطقة لناحية تحقيق المزيد من النمو وتجديد الطائرات، وخاصة مع وجود أكثر من 100 طائرة خاصة كبيرة تجاوز عمرها 15 عاماً، وهو ما يمثل أكثر من 40% من الأسطول».

«بوينغ»: تعافٍ قوي لقطاع الطيران الخاص

قال مدير التسويق في شركة «بوينغ» لطائرات رجال الأعمال، أليكس فكتو، إن «السوق الإماراتية تحتضن اثنين من أكبر مشغلي طائرات (بوينغ) لرجال الأعمال في منطقة الشرق الأوسط»، مضيفاً أن «المنطقة تستحوذ على 50% من طائرات (بوينغ) لرجال الأعمال عريضة البدن».

وأضاف أن «قطاع الطيران الخاص تعافى بشكل أسرع وبقوة أكبر مقارنة بالطيران التجاري»، مشيراً إلى أن أداء حركة الطيران الخاص جيدة جداً، منذ انتشار الوباء، حيث تجاوزت نسبة النمو 20% تقريباً مقارنة مع أرقام ما قبل الوباء وهذا أعلى بكثير من الطيران التجاري، وهو نحو 75% من أعداد ما قبل الجائحة.

طباعة