«حديد الإمارات أركان»: 4.5 مليارات درهم قيمة مبيعاته محلياً في 2022

أسعار حديد التسليح تتراجع 20% خلال النصف الثاني

محمد سالم العفاري: «التعافي الاقتصادي للقطاعات المحلية، له تأثيرات إيجابية على معدلات الطلب في قطاع حديد التسليح».

أفاد السكرتير العام للجنة منتجي الحديد في الإمارات، ونائب الرئيس الأول للتسويق في «مجموعة حديد الإمارات أركان»، محمد سالم العفاري، بأن إجمالي قيمة مبيعات سوق حديد التسليح في دولة الإمارات خلال عام 2022 يقدر بنحو 4.5 مليارات درهم.

وأضاف خلال لقاء صحافي عقد على هامش معرض «الخمسة الكبار» للإنشاءات، بمركز دبي التجاري العالمي، أن حجم استهلاك منتجات حديد التسليح في السوق المحلية منذ بداية العام الجاري 2022 وحتى الوقت الراهن، يقدر بمليوني طن، بنمو جاوز 2% مقارنة بالفترة الزمنية المماثلة من العام الماضي 2021.

وذكر العفاري أن حديد التسليح شهد ارتفاعات سعرية متباينة خلال النصف الأول من العام الجاري، بتأثير من المتغيرات الاقتصادية الدولية، والأزمة الروسية الأوكرانية، وتداعيات الإغلاق في المصانع الصينية، قبل أن يعود ليسجل تراجعات تدريجية خلال النصف الثاني، حتى جاوز إجمالي نسبة التراجع منذ بداية النصف الثاني 20%، مع بلوغ سعر الطن عالمياً 660 دولاراً. وأكد أن التعافي الاقتصادي السريع الذي سجلته القطاعات المحلية، بدعم من المبادرات الحكومية، والمحفزات، لمواجهة المتغيرات التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، كان له تأثيرات إيجابية على معدلات الطلب الاستهلاكي في قطاع حديد التسليح المحلي.

ولفت العفاري إلى أن «حديد الإمارت أركان» تعد حالياً لتنفيذ مراحل توسعة جديدة في خطوط الإنتاج، لتشمل منتجات مسطحات الحديد التي يتم الاعتماد عليها في صناعة السيارات والأجهزة الإلكترونية المنزلية، لافتاً إلى أن خطط التوسعة الجديدة في مراحل الإعداد حالياً، وإنجاز الموافقات.

وأكد أن إنتاج مسطحات الحديد سيدعم رفع كميات الإنتاج السنوي للمجموعة من نحو 3.5 ملايين طن سنوياً حالياً إلى نحو 5.2 ملايين طن في موعد متوقع خلال عام 2026.

طباعة