زار معرض «الخمسة الكبار» 2022

محمد بن راشد: البناء والتشييد والعمران نحن عاصمته ومستقبله وقبلته

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم حالياً يدعم بشكل كبير توجهات التنمية في مختلف مساراتها، لاسيما قطاع البناء والتشييد الذي استفاد من الثورة الصناعية الرابعة بتوظيف الذكاء الاصطناعي وتطبيقاته لابتكار وتنفيذ مشاريع نوعية تستهدف بالدرجة الأولى تطوير البنية التحتية التي تُشكل أحد المقومات الداعمة للتنمية الشاملة.

أداء قوي

وأضاف سموه أن الأداء القوي لقطاع المعارض في دبي يسهم في تحفيز الأسواق ويفتح المجال أمام خلق فرص جديدة للنمو، منوهاً سموه بالبيئة النموذجية للأعمال والاستثمار التي توفرها دبي، وحرصها على مد جسور التعاون مع شركائها من مؤسسات عالمية وشركات كبرى، واستحداث مسارات جديدة لدعم النمو الاقتصادي العالمي، من خلال الفعاليات الكبرى التي تنظمها والتي تتيح الفرصة للقائمين على مختلف القطاعات الاقتصادية من مختلف أنحاء العالم للتلاقي بهدف إقامة شراكات جديدة والتعاون البناء.

عاصمة العمران

وقال سموه في تغريدة على موقع «تويتر» أمس: «خلال زيارة معرض الخمسة الكبار اليوم.. 2000 شركة من 60 دولة في قطاع التشييد والبناء اجتمعت في دبي مع 55 ألف متخصص.. البناء والتشييد والعمران نحن عاصمته.. ومستقبله.. وقبلته».زيارة

جاء ذلك خلال زيارة سموه، أمس، لمعرض «الخمسة الكبار» The Big 5 الحدث الأكبر في مجال التشييد والبناء في المنطقة وإفريقيا وجنوب آسيا، وتستمر فعاليات دورته الـ43 حتى الثامن من ديسمبر الجاري بمشاركة 2000 شركة من 60 دولة حول العالم مع 20 جناحاً وطنياً. ومن المتوقع أن يصل عدد زوّار نسخته الحالية إلى 55 ألف زائر ومتخصص في مجال البناء والتشييد.

جولة

واطلع سموه، خلال الجولة، التي رافقه خلالها رئيس مراسم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، خليفة سعيد سليمان، والمدير العام لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، هلال سعيد المري، على آخر تقنيات قطاع التشييد والبناء على المستويين الإقليمي والدولي، وما تقدمه الشركات العالمية من حلول تقنية حديثة في هذا القطاع الحيوي، حيث تركز الشركات العارضة خلال هذه الدورة على تقنيات التصميم والبناء والمعمار الذكي وصيانة المساحات الحضرية والخضراء والملاعب الرياضية وحلول الطاقة الشمسية والتبريد والتدفئة، وغيرها من متطلبات البناء الذكي.

وأعرب سموه عن ارتياحه لحجم المشاركة من الشركات الإقليمية والعالمية، ما يعكس مكانة دولة الإمارات ودبي مركزاً عالمياً للتجارة والاستثمار، ومنصة لتبادل الأفكار والخبرات في مختلف المجالات.

• 2000 شركة من 60 دولة مع 20 جناحاً وطنياً تشارك في الحدث الأكبر إقليمياً بمجال التشييد والبناء.


نائب رئيس الدولة:

• «حريصون على مد جسور التعاون مع المؤسسات العالمية والشركات الكبرى لاستحداث مسارات جديدة لدعم النمو الاقتصادي العالمي».

• «قطاع البناء والتشييد استفاد من الثورة الصناعية الرابعة بتوظيف الذكاء الاصطناعي في تطوير البنية التحتية التي تُشكل أحد المقومات الداعمة للتنمية الشاملة».


6 معارض

تضم فعالية «The Big 5» السنوية ستة معارض متخصصة تغطي منظومة قطاع التشييد والبناء بالكامل، وتجمع أبرز المهندسين المعماريين والمصممين وواضعي المواصفات في منطقة الشرق الأوسط.

ويحتضن «The Big 5» لعام 2022 سلسلة من القمم والجلسات الحوارية التخصصية والعروض التقديمية حول أبرز الموضوعات المتعلقة بالقطاع والمحفزة على اعتماد الحلول التقنية وتعزيز الاستدامة.

طباعة