«الاتحادية للضرائب»: سيتم إطلاق التطبيق الذكي قريباً

إطلاق وتفعيل «إمارات تاكس» للخدمات الضريبية الرقمية

خالد البستاني: «(إمارات تاكس) توفر نقلة نوعية للارتقاء بالنظام الضريبي».

أطلقت الهيئة الاتحادية للضرائب أمس، منصتها الجديدة المُتكاملة المُطَوَّرة كلياً للخدمات الضريبية الرقمية «إمارات تاكس»، وتم تفعيل المنصة بنجاح، وأصبحت خدماتها متاحة للخاضعين للضريبة بأحدث التقنيات المستخدمة عالمياً في المجال الضريبي.

وأكدت الهيئة، في بيان صحافي، أن عملية الانتقال من النظام الإلكتروني الضريبي الذي كان مُستخدماً سابقاً إلى المنصة الجديدة تمت بسلاسة تامة، حيث تم ترحيل بيانات جميع المستخدمين الحاليين بنجاح، لضمان أن يكون كل مُستخدم للنظام الجديد قادراً على استخدام المنصة الرقمية الجديدة «إمارات تاكس» بسهولة تامة، بما لا يؤثر على المعاملات التي يقوم بها عملاء الهيئة، حيث تم استكمال جميع إجراءات الانتقال خلال فترة عطلة عيد الاتحاد الـ51.

وأشارت إلى أنه سيتم إطلاق تطبيق «إمارات تاكس» الذكي للخدمات الضريبية قريباً لتوفير مزيد من التسهيلات لعملاء الهيئة.

وقال مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، خالد علي البستاني: «تأتي هذه الخطوة المهمة في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، للاستفادة من التقنيات الحديثة وتأسيس بنية تحتية رقمية متكاملة تخدم جميع فئات المتعاملين، ويُشكِّل إطلاق منصة (إمارات تاكس) علامة فارقة ضمن الخطط الطموحة للهيئة الهادفة لأن تصبح هيئة رقمية رائدة في القطاع الضريبي، فتوفر المنصة الجديدة نقلة نوعية للارتقاء بالنظام الضريبي».

وأضاف البستاني: «قام فريق العمل المكلف بتنفيذ المشروع على مدى فترة طويلة من العمل والجهود المتواصلة ببناء منصة ضريبية متكاملة، اعتماداً على أحدث التقنيات والبرامج الذكية المستخدمة في هذا المجال، لتحسين تجارب عملاء الهيئة خلال إدارة عملياتهم الضريبية بأساليب تتميز بأعلى مستويات الكفاءة، والسرعة، والسلاسة، والشفافية».

وأكد أن منصة «إمارات تاكس» التي تم إطلاقها، وتطبيق «إمارات تاكس» الذكي الذي سيتم إطلاقه قريباً، يوفران حلولاً ذكية للتحسين المُستدام لتجارب المتعاملين للوصول السلس من أي مكان وعلى مدار اليوم إلى جميع خدمات الهيئة، سواء المتعلقة بالتسجيل، أو تقديم الإقرارات، أو سداد المستحقات الضريبية من قبل المسجلين بالنظام الضريبي، أو استرداد المبالغ الضريبية للفئات المؤهلة قانوناً للاسترداد، أو تقديم طلبات إعادة النظر، أو غيرها من إجراءات ضريبية.

 

طباعة