«التنافسية والإحصاء»: الدولة الأولى عالمياً في «مؤشر مرونة قوانين الإقامة»

الإمارات ضمن الـ 10 الكبار في 15 مؤشراً رئيساً للسياحة والسفر

صورة

كشف المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن دولة الإمارات جاءت ضمن الدول الـ10 الكبار عالمياً في 15 مؤشراً رئيساً من مؤشرات التنافسية العالمية الخاصة بالسياحة والسفر، الصادرة عن عدد من أكبر المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بالتنافسية العالمية، ما يدعم دورها، باعتبارها واحدة من أهم مراكز الجذب السياحي ووجهات السفر الرئيسة في العالم.

مؤشرات رئيسة

وأوضح المركز في أحدث إحصاءات صدرت عنه، وحصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن دولة الإمارات جاءت في المرتبة الأولى عالمياً في «مؤشر مرونة قوانين الإقامة»، وفقاً لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية، الصادر عن «المعهد الدولي للتنمية الإدارية» لعام 2022، كما حلّت في المرتبة الأولى عالمياً في ثلاثة مؤشرات رئيسة أخرى تتعلق بالسياحة، هي: «مؤشر نسبة السكان الذين يشعرون بالأمان في المشي وحدهم ليلاً»، و«مؤشر الرضا عن خدمات النقل العام»، وفقاً لتقرير مؤشر أهداف التنمية المستدامة الصادر عن «مؤسسة برتلسمان وSDSN» لعام 2022، و«مؤشر الرضا عن نظام الطرق والطرق السريعة»، وفقاً لمؤشر الازدهار الصادر عن «معهد ليجاتيم».

إيرادات السياحة

وذكر المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء، أن دولة الإمارات جاءت في المرتبة الثانية عالمياً في: «مؤشر إيرادات السياحة»، وفقاً لتقرير الكتاب السنوي للتنافسية العالمية الصادر عن «المعهد الدولي للتنمية الإدارية» لعام 2022، و«مؤشر عدد المقاعد للرحلات الدولية المنطلقة أسبوعياً (بالكيلومتر)»، وفقاً لتقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2021.

النقل والطرق

ووفقاً للمركز، فقد جاءت دولة الإمارات في المرتبة الخامسة عالمياً في «مهارات اللغة»، وفقاً لتقرير المواهب العالمية الصادر عن «المعهد الدولي للتنمية الإدارية» لعام 2021، كما حلّت في المرتبة السابعة عالمياً في مؤشري: «كفاءة خدمات النقل الجوي»، وفقاً لتقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة، الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2021، و«جودة الطرق» وفقاً لتقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2021، وتقرير مؤشر الازدهار الصادر عن «معهد ليجاتيم» لعام 2021.

جودة الحياة

وذكر المركز أن دولة الإمارات جاءت في المرتبة التاسعة عالمياً في «مؤشر كفاءة خدمات النقل العام»، وفقاً لتقرير مؤشر تنمية السفر والسياحة، الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2021، وفي المرتبة الـ10 عالمياً في خمسة مؤشرات تتعلق بقطاع السياحة، هي: «جودة الحياة»، وفقاً لتقرير المواهب العالمية الصادر عن «المعهد الدولي للتنمية الإدارية»، و«عدد الغرف الفندقية»، و«عدد شركات الطيران العاملة»، و«كفاءة خدمات الموانئ البحرية»، و«جودة مراكز المدن»، وذلك وفقاً لتقرير مؤشر تنمية السفر، والسياحة الصادر عن «المنتدى الاقتصادي العالمي» لعام 2021.

يشار إلى أن هذه الإحصاءات تستند إلى أحدث تقارير صادرة عن أكبر المنظمات والمؤسسات الدولية المعنية بالتنافسية العالمية، والتي تصدر بشكل سنوي، وبعضها الآخر يصدر كل عامين أو أكثر.

طباعة