4.6 مليارات درهم تمويل مرتبط بالاستدامة لـ«ماجد الفطيم»

أعلنت «ماجد الفطيم»، الشركة المتخصصة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا ووسط آسيا، توقيع اتفاقية للحصول على ثاني قرض لها مرتبط بالاستدامة(SLL) بقيمة 1,25 مليار دولار (4.6 مليارات درهم) والذي تم تنسيقه باعتباره تسهيلا ائتمانيا متجددا لتحقيق أهداف الشركة في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية.
وقام بنك أبوظبي الأول، بتنسيق الصفقة، بصفته وكيلا للاستدامة، وذلك انسجاما مع إستراتيجية شركة «ماجد الفطيم» الطموحة وأهداف الاستدامة المحددة التي اعتمدتها الشركة والتي سيتم قياسها على أساس سنوي طوال فترة التسهيل الائتماني.
ويهدف التسهيل الائتماني المتجدد إلى مساعدة الشركة على الحد من بصمتها الكربونية من خلال خفض انبعاثاتها الكربونية على مستوى النطاقين 1 و2 وتنفيذ اشتراطات شهادة LEED في الأصول التابعة للشركة، بالإضافة إلى تحسين مبادئ التنوع الجندري داخل الشركة، بما يؤكد على التزاماتها البيئة والمجتمعية. ويعزز هذا التسهيل الائتماني مكانة «ماجد الفطيم» كأكبر مقترض بنظام التسهيل الائتماني المتجدد في المنطقة.
وقال المدير المالي لشركة «ماجد الفطيم القابضة»، زياد شلهوب: «تعد خيارات التمويل المستدام حلًا ناجعا لدفع جهود ومساعي القطاع الخاص لإنشاء اقتصاد مرن ودعم مسارات التنمية التي تلبي احتياجات الحاضر، دون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية احتياجاتهم مستقبلًا. ويأتي الإعلان عن هذا التسهيل الائتماني اليوم كؤشر على التزام (ماجد الفطيم) بأن تصبح واحدة من أكثر الشركات التي تتبنى وتطبق مبادئ الاستدامة على المستويين الإقليمي والعالمي. ومن خلال هذا التسهيل الائتماني المتجدد من بنك أبوظبي الأول، سنتمكن من توسيع نطاق مسؤوليتنا حول كيفية تمويلنا لنفقاتنا التشغيلية والرأسمالية على مستوى الشركة. ونظرًا لكونه التسهيل الائتماني الثاني الذي نحصل عليه خلال عدة سنوات، فإننا نسعى لمواءمة أنشطتنا مع أهدفنا الإستراتيجية طويلة المدى للوصول إلى»المحصلة الإيجابية«بحلول عام 2040».
 

طباعة