2.4 مليار درهم سيولة الأسهم خلال جلسة بداية الأسبوع

سجلت سيولة التعاملات بأسواق المال، اليوم، ارتفاعا ملحوظا خلال جلسة بداية الأسبوع، حيث بلغت 2.4 مليار درهم، منهم 629 مليون درهم في سوق دبي المالي، الذي أنهي التعاملات باللون الأخضر. وتأتي جلسة اليوم بعد عطلة عيد الاتحاد ويوم الشهيد التي بدأت الخميس الماضي.
وفي سوق أبو ظبي للأوراق المالية، سجلت السيولة 1.8 مليار درهم، منهم حصيلة صفقتين كبيرتين على سهم شركة «الوثبة للتأمين» بقيمة 18 مليون درهم لعدد 3.3 ملايين سهم، تشكل 1.6% من اجمالي أسهم الشركة.
وقال الخبير بأسواق المال، جمال عجاج، إن «جلسة اليوم تعد جيدة الى حد كبيرة، لا سيما في سوق دبي المالي، الذي شهد صعود للأسهم القيادية وفي مقدمتها سهم إعمار»، مبينا أنه «بالنظر إلى اغلاق جلسة الأربعاء الماضي، قبل بداية عطلة عيد الاتحاد، والتي شهدت تعديل مراكز في المحافظ الأجنبية، بكلا السوقين، وخلقت نوعا من القلق لدى المستثمرين بسبب الأسعار. ويعد أداء السوق خلال جلسة اليوم جيدا، حيث تحسنت أحجام التداول، بعيدا عن الصفقات الخاصة».
وأضاف أنه «رغم تعرض مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، لبعض الضغوط، إلا أن السيولة كانت مقبولة، وتقريبا عند مستوياتها المعتادة، لكن الأداء، حتى نهاية العام الجاري لا يمكن التكهن به أو توقعه، إلا إذا بادرت الشركات بإعلان أخبار عن نتائجها المالية، ووقتها سيتحدد مسار السوق»، مشيرا إلى أن «الأسابيع المتبقية من شهر ديسمبر، تعد فترة اغلاقات للشركات والمحافظ».
وبحسب بيانات السوقين، أغلق مؤشر سوق دبي المالي اليوم مرتفعا بنسبة 0.8% عند مستوى 3352 نقطة وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 629 مليون درهم. وشهدت الجلسة ارتفاع أسهم 18 شركة، من أصل 36 شركة تم تداول أسهمها، بينما انخفضت أسهم 14 شركة، وبقيت 4 على ثبات.
بينما انهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية، تعاملات اليوم منخفضا بنسبة 0.9% عند مستوى 10450 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 1.8 مليار درهم. ومن أصل 60 شركة تم تداول أسهمها، ارتفعت أسهم 26 شركة بينما انخفضت أسهم 30 أخرى وبقيت 4 على ثبات.

طباعة