تشمل خطط سداد على فترات أطول وإعفاءً من رسوم خدمات وفرشاً للوحدات

شركات عقارية تطرح عروضاً وتسهيلات بمناسبة «عيد الاتحاد»

التنافسية المرتفعة في قطاع العقارات حفزت شركات على طرح عروض وتسهيلات إضافية. أرشيفية

طرحت شركات عقارية في دبي والشارقة، عروضاً وتسهيلات إضافية في الأسواق، أخيراً، في إطار الاحتفاء بمناسبة عيد الاتحاد الـ51 للدولة.

ورصدت «الإمارات اليوم»، عروضاً أعلنتها شركات تضمنت تسهيلات تتيح للمتعاملين شراء وحدات عقارية ودفع نسبة 5% فقط في البداية، و5% بعد شهر، والاستفادة من خطط الدفع بعد التسليم على وحدات، إضافة لعروض أخرى على أراضٍ للبيع لجميع الجنسيات، مع خطط سداد على 51 شهراً، والإعفاء من رسوم الخدمات، وعروضاً على عقارات تشمل تسهيلات إضافية على السداد خلال فترة شهر الاحتفال بعيد الاتحاد، وأخرى تمنح للمتعاملين عند شراء وحدات، خلال تلك الفترة، بفرش الوحدات بالكامل بشكل مجاني.

وأشار مختصون ومسؤولون بشركات عقارية، إلى أن التسهيلات المطروحة في الأسواق بمناسبة عيد الاتحاد تواكب أجواء الاحتفال بتلك المناسبة، كما تتيح للمتعاملين عروضاً وتسهيلات إضافية، وتوفر للشركات فرصاً لتنشيط المبيعات بشكل أكبر.

بدوره، قال مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة «الدانوب» العقارية، رضوان ساجان، إنه «من ضمن مظاهر الاحتفال بعيد الاتحاد، طرحت شركات عقارية عروضاً مختلفة، تتضمن تسهيلات إضافية، بما يتيح للمتعاملين فرص الحصول على صفقات بحوافز جديدة، خصوصاً في ظل ارتفاع حدة التنافسية، أخيراً، بين الشركات العقارية».

وأوضح أن «(المجموعة) طرحت، أخيراً، عروضاً لمنح مشتري وحدات عقارية، في مشروع جديد أطلقته خلال معرض (سيتي سكيب) أخيراً، فرشاً مجانياً للوحدات التي يتم شراؤها في المشروع».

وأشار إلى أن «هناك مظاهر تنافسية كبيرة في الأسواق، بين الشركات العقارية، وهو ما دعم طرح عروض تسهيلات متعددة أخيراً، لاسيما أن ثقة المستثمرين في القطاع العقاري بدبي، قوية للغاية، وهو ما يتضح بشكل ملحوظ عبر العدد الكبير من المشروعات الجديدة التي تم الإعلان عن إطلاقها في الفترة الأخيرة».

من جهته، قال المستشار والخبير العقاري، خميس الزيودي، إن «التنافسية المرتفعة في قطاع العقارات، أخيراً، حفزت العديد من الشركات، على طرح عروض وتسهيلات إضافية خلال الاحتفال بمناسبة عيد الاتحاد الـ51 للدولة».

وأوضح أن «تلك العروض المطروحة، تواكب أجواء الاحتفال بتلك المناسبة، كما توفر فرصاً للشركات لتنشيط المبيعات، وفي الوقت نفسه تتيح للمتعاملين المجال للحصول على تسهيلات إضافية جديدة»، لافتاً إلى أنه «من المهم أن يدرس كل متعامل العروض لاختيار الأنسب وفقاً لاحتياجاته والميزانية المالية الخاصة به، لاسيما في ظل ارتفاع ثقة المتعاملين في القطاع العقاري، كمجال جيد للاستثمار».

بدوره، قال الوسيط العقاري، أحمد بكر، إن «عيد الاتحاد الـ51، يُعد مناسبة جيدة للعديد من القطاعات، لطرح عروض خاصة للاحتفاء بتلك المناسبة وتنشيط تلك القطاعات، ومن أبرزها العقارات»، لافتاً إلى أن «الفترة الحالية تشهد نشاطاً لافتاً بين الشركات في طرح العروض وبشكل يتجاوز الثلاثة أعوام الماضية، وهو ما يؤشر إلى التعافي والنمو الكبير الذي حققه قطاع العقارات، عقب فترة الجائحة».

وأوضح أن «تلك العروض المطروحة في الأسواق العقارية خلال عيد الاتحاد الـ51، تدعم تنافسية الشركات، وتدعم فرص تنشيط المبيعات، وفي الوقت ذاته تتيح تسهيلات إضافية جديدة مقارنة بالتسهيلات التي كانت مطروحة من قبل، خصوصاً مع ارتفاع الطلب على قطاع العقارات في الأسواق المحلية، وبنسب كبيرة منذ بداية العام الجاري».

وأضاف الوسيط العقاري، مجدي عبدالعزيز، أن «أبرز العروض المطروحة في الأسواق، أخيراً، للاحتفاء بمناسبة عيد الاتحاد الـ51، شملت عرضاً من شركة (ايجل هيلز) على جميع مشروعات (جزيرة مريم)، والذي يتضمن سداد نسبة 5% من قيمة العقار، و5% بعد شهر واحد، مع الاستفادة من خطط الدفع بعد التسليم على وحدات محددة».

وأشار إلى أن «(شركة تلال) العقارية أعلنت عن عرض يتضمن طرح 51 قطعة أرض بخطة سداد تبلغ 51 شهراً، ودون رسوم خدمات مدى الحياة».

التسهيلات تتيح للمتعاملين شراء وحدات عقارية ودفع نسبة 5% في البداية، و5% بعد شهر.

العروض شملت طرح أراضٍ للبيع لجميع الجنسيات، مع خطط سداد على 51 شهراً، والإعفاء من رسوم الخدمات.

طباعة