12 ديسمبر الموعد المتوقع لإدراج «أمريكانا» في سوقي أبوظبي والسعودية

مليارا درهم سيولة التداول في الأسهم المحلية خلال أولى جلسات الأسبوع

مؤشر سوق دبي المالي أغلق عند مستوى 3287 نقطة. أرشيفية

سجلت سيولة التداول في الأسهم المحلية، خلال أولى جلسات الأسبوع، نحو ملياري درهم، وبحجم تداولات بلغ 458 مليون سهم، من خلال تنفيذ 22.95 ألف صفقة.

وتفصيلاً، أغلق مؤشر سوق دبي المالي عند مستوى 3287 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية 320 مليون درهم.

وتراجع سهم «دبي الإسلامي» بنسبة 0.5% عند 5.72 دراهم، كما انخفض سهم «الإمارات دبي الوطني» بنسبة 1.5% عند 13 درهماً.

وانخفض سهم «الاتحاد العقارية» بنسبة 0.4% عند 0.251 درهم. فيما ارتفع سهم شركة إعمار العقارية بنسبة 0.8% عند 5.95 دراهم.

وارتفع سهم «الخليج للملاحة»، أكثر الأسهم تداولاً بنسبة 8% عند 0.643 درهم.

كما أغلق مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 1.2% عند مستوى 10378 نقطة، وبتداولات بلغت قيمتها الإجمالية نحو 1.7 مليار درهم.

وتراجع سهما «أبوظبي الأول» و«إشراق للاستثمار» بأكثر من 3.6% عند 17.40 درهماً، و0.472 درهم على التوالي.

وانخفض سهم «اتصالات» بنسبة 2.3% عند 24.42 درهماً، وانخفض سهما «طاقة» و«فيرتيغلوب» بنسبة 2.4% عند 3.68 دراهم و4.58 دراهم على التوالي.

وكان سهم «ملتيبلاي» أكثر الأسهم تداولاً خلال جلسة أمس، حيث انخفض بنسبة 0.4% عند 4.9 دراهم، وبتداولات تجاوزت 58 مليون سهم.

إلى ذلك، أعلنت شركة «أمريكانا» للمطاعم العالمية «بي إل سي»، تخصيص الأسهم للمستثمرين والجدول الزمني المُحدث لطرحها العام الأولي، وهو أول عملية إدراج مزدوج ومتزامن في سوق أبوظبي للأوراق المالية والسوق المالية السعودية (تداول)، ومن المتوقع إدراج أسهم الطرح وبدء عملية التداول في 12 ديسمبر 2022، وذلك مع مراعاة الحصول على جميع الموافقات النظامية المطلوبة.

وبحسب الجدول الزمني المُحدث، ستتم إعادة مبالغ الاكتتاب الفائضة، (إن وجدت)، إلى المستثمرين الأفراد في دولة الإمارات في 30 نوفمبر الجاري، وإلى المستثمرين الأفراد في المملكة العربية السعودية قبل تاريخ 8 ديسمبر 2022.

وتم تحديد السعر النهائي للأسهم التي سيتم طرحها للاكتتاب، «سعر الطرح النهائي»، بمبلغ 2.62 درهم إماراتي للسهم الواحد في الإمارات، و2.68 ريال سعودي للسهم الواحد في السعودية. ونتج عن عملية بناء سجل الأوامر المتزامنة طلبات اكتتاب بقيمة 105 مليارات دولار تقريباً (ما يعادل 386 مليار درهم، أو394 مليار ريال سعودي)، إجمالاً من المستثمرين من المؤسسات المؤهلة في عدد من البلدان، بما في ذلك الإمارات والسعودية.

طباعة