بنسبة 0.5% للرواتب الأقل من 15 ألف درهم

البنوك ترفع الفائدة على التمويلات الشخصية والعقارية

صورة

قامت البنوك العاملة بالدولة، برفع نسبة الفائدة على القروض الشخصية والعقارية، بعضها بدأ في 21 نوفمبر الجاري والبقية أمس (الإثنين)، حيث تمت زيادة النسبة بواقع 0.5% بالنسبة للقروض الشخصية، لمن رواتبهم أقل من 15 ألف درهم، فيما ظلت كما هي دون زيادة، بالنسبة لأصحاب الرواتب المرتفعة ( 15 ألفاً فما فوق).

وأفادت معلومات جمعتها «الإمارات اليوم»، أن البنوك رفعت، أمس، النسبة لكل التمويلات العقارية بواقع 0.5%، أيضاً دون النظر لقيمة الراتب.

وكانت البنوك قد قررت تأجيل رفع سعر الفائدة على القروض والتمويلات المختلفة لمدة أسبوعين، وذلك للانتهاء من كل المعاملات والطلبات المعلقة على أنظمتها، تحت الإجراء، عقب قيام المصرف المركزي برفع الفائدة الرئيسة مطلع نوفمبر الجاري، بواقع 75 نقطة أساس، تزامناً مع رفع مماثل قام به مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي، للسيطرة على التضخم الذي سجل أعلى مستوى له خلال العقود الأربعة الأخيرة بنسبة 8.2%.

من جهته، قال الخبير المصرفي، أحمد عرفات، إن «جميع أقساط التمويل العقاري القائمة ارتفعت أمس، وكذلك التمويلات الجديدة، بواقع (0.5%)، لتصل إلى 4.99%، صعوداً من 4.49% الشهر الماضي»، موضحاً أن «هذا الرفع جاء بعد فترة من التأجيل لتطبيق قرار المصرف المركزي برفع الفائدة الرئيسة بواقع 75 نقطة أساس، حيث تم الانتهاء من كل المعاملات المعلقة، بجانب دراسة هل سيتم الرفع بنفس نسبة (المركزي) أو أقل، وهو ما حدث بالفعل، حيث اكتفت البنوك بزيادة 0.5%، على أن يتم تثبيتها لمدة ثلاث سنوات في كل التمويلات، ومن ثم تتحرك مع (الإيبور)، سعر الإقراض بين البنوك، صعوداً وهبوطاً».

وتابع عرفات: «هذا الرفع في الفائدة، له سلبيات وإيجابيات، إذ إنه سيؤثر حتماً في الطلب الخاص بالتمويل العقاري، لكنه في المقابل سيزيد من المعروض، وبالتالي تنخفض الأسعار»، لافتاً إلى أن «من لديه نية في شراء منزل سكني لن يهتم كثيراً للرفع، فهناك أولويات بالنسبة له، عكس من يستطيع التريث في أخذ تمويل أو الشراء نقداً».

من جانبه، قال الخبير المصرفي، محمد غازي، إن «بعض البنوك رفعت نسبة الفائدة على القروض الشخصية، اعتباراً من 21 نوفمبر الجاري، بواقع 0.5% للعملاء أصحاب الرواتب الأقل من 15 ألف درهم، أما من يتقاضون هذا الرقم فما فوق، لم يتأثروا، إذ ظلت النسبة كما هي، حال تقدموا بطلب للتمويل». وبين غازي أن «البنوك لم تطبق قرار (المركزي) الأخير، برفع الفائدة مطلع نوفمبر الجاري مباشرة، لكنها أنهت جميع المعاملات المعلقة لديها والطلبات التي تم توقيع تعاقداتها، ومن ثم قامت بالرفع».

وأضاف أن «نسبة الفائدة على القروض الشخصية تدور حالياً بعد الرفع، ما بين 5.99% إلى 7.25%، ويتم تحديدها حسب راتب العميل وتاريخه الائتماني ورقم التقييم الخاص به». 

طباعة