فنادق ووكالات سفر: بالتزامن مع موسم الأعياد والعام الميلادي الجديد

دبي تشهد موسماً سياحياً نشطاً.. وإشغالاً فندقياً يصل إلى 100%

صورة

أكّد مسؤولو مجموعات فندقية ووكالات سفر أن دبي سشهد، خلال ديسمبر المقبل، موسماً سياحياً نشطاً، مع تدفق المسافرين إليها من مختلف الأسواق العالمية، بالتزامن مع موسم الأعياد، ومناسبة رأس السنة الميلادية، مشيرين إلى أن معظم الفنادق ستحقق مستويات إشغال قياسية تراوح بين 95 و100%.

موسم نشط

وقال المدير الإقليمي لـ«مجموعة فنادق حياة»، في دبي والمدير لعام لفندق «غراند حياة»، فتحي خوجلي، إن «دبي تشهد، خلال هذه الفترة من العام، موسماً سياحياً نشطاً مع تدفق المسافرين إليها من مختلف الأسواق حول العالم، كونها وجهة سياحية أولى لموسم العطلات»، مشيراً إلى أن «الجاذبية الكبيرة لدبي، باعتبارها واحدة من أفضل الوجهات على خارطة السياحة الدولية، تجعلها الخيار المفضل لمختلف شرائح الزوّار».

وأضاف خوجلي أن «معدلات الإشغال الفندقي تتجاوز حاجز 90%، في وقت تسجل فيه بعض المنشآت معدلات إشغال كاملة بنسبة 100%»، لافتاً إلى أن «هذه النتائج تتحقق، على الرغم من دخول آلاف الغرف الفندقية الجديدة إلى سوق الإمارة».

وأكد أن «الطلب القوي يزيد أيضاً من جاذبية الإمارة، باعتبارها وجهة استثمارية كبرى في قطاع الضيافة»، مبيناً أن التنوّع الكبير للمنتج السياحي في دبي، يزيد جاذبيتها لمختلف شرائح الزوّار، إذ تحتضن الإمارة منشآت فاخرة وأخرى متوسطة، فضلاً عن خيارات «بيوت العطلات» والشقق الفندقية، لافتاً إلى أن «الإمارة تواصل وبشكل مستمر إضافة العديد من وجهات الجذب السياحي إلى محفظتها، بما في ذلك المعالم الأيقونية، أو نقاط الجذب الجديدة».

طلب عال

من جانبه، قال المدير العام لفندق «تماني مارينا»، وليد العوا، إن «دبي تشهد، خلال شهري نوفمبر الجاري وديسمبر المقبل، طلباً عالياً للغاية، مع الارتفاع الملحوظ في نسب الإشغال الفندقي»، لافتاً إلى أن «حركة الحجوزات المؤكدة تدل على موسم سياحي قوي خلال الأسابيع المقبلة».

وأشار العوا إلى أن «جاذبية دبي السياحية عالمياً، ووجهات وخيارات الترفيه المتنوّعة التي توفرها، تسهم بشكل أساسي في استقطاب الزوّار من جميع الأسواق الدولية»، لافتاً إلى أن «نسبة متزايدة من السياح حول العالم تختار كل سنة دبي، وجهة أولى لقضاء موسم العطلات، مع اعتدال درجات الحرارة فيها وسُمعتها العالمية».

وشدد العوّا على الدور البارز للفعاليات التي تستضيفها دبي، في رفع معدلات التدفق السياحي، مشيراً إلى أن «الإمارة وجهة عالمية للسياحة الترفيهية، وسياحة العائلات، والأعمال والمؤتمرات، فضلاً عن السياحة الطبية، والفعاليات الرياضية والثقافية».

ولفت العوا إلى عودة مستويات التدفق من السوق الخليجية بقوة، مقارنة بمستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19»، بما في ذلك السوقان العُمانية والسعودية.

وقال: «مع رفع قيود السفر الخاصة بـ(كورونا) حول العالم، فإننا نتوقع أن تصل معدلات التدفق السياحي في دبي إلى مستويات عالية»، لافتاً إلى أن «المنشآت الفندقية في الإمارة تحقق أداءً قوياً خلال الفترة الحالية، تصل إلى ذروتها في النصف الثاني من ديسمبر المقبل، حيث يسجل جزء كبير من المنشآت مستويات إشغال كاملة تبلغ 100%».

وأشار إلى أن ازدياد وتيرة معدلات التدفق السياحي من السوق الأوروبية، تصل إلى ذروتها بدءاً من 13 ديسمبر، وحتى الأسبوع الأول من يناير 2023، لافتاً إلى أن حركة السياحة العائلية وسياحة المجموعات عادت أيضاً إلى مستوياتها القوية المعتادة.

مستويات قوية

في السياق نفسه، قال الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة تايم للفنادق»، محمد عوض الله، إن «الطلب على السوق الفندقية في دبي وصل إلى مستويات قوية منذ بداية نوفمبر 2022، في وقت يتوقع فيه أن تصل إلى ذروتها في ديسمبر المقبل، وتحديداً اعتباراً من النصف الثاني»، مشيراً إلى أن دبي الخيار الأول وأولى والوجهات السياحية حول العام لقضاء موسم العطلات.

وأضاف عوض الله أن «معدلات التدفق السياحي من جميع الأسواق في مستويات قوية خلال الفترة الحالية، لاسيما من السوقين الأوروبية والخليجية»، مشيراً إلى أن دبي «رقم صعب» على خارطة السياحة العالمية، وخيار مفضل لدى ملايين الزوّار حول العالم خلال هذه الفترة من السنة.

وأكد أن «الأنشطة المتنوّعة والفعاليات، فضلاً عن خيارات الترفيه التي توفرها دبي تجعلها وجهة مفضلة على مدار العام».

وبين أن «المنشآت الفندقية في الإمارة حققت مستويات أداء قوية، خلال الربع الأخير من العام، إذ جاوز معظمها الأهداف المالية التي حددتها في بداية العام»، لافتاً إلى أن «عائدات الغرف الفندقية تخطت مستويات ما قبل الجائحة، رغم العدد الكبير للغرف الجديدة التي دخلت السوق خلال الأشهر الماضية».

وكشف عوض الله أن «معظم الفنادق ستحقق مستويات إشغال تراوح بين 95 و100%، بالتزامن مع عطلة الميلاد ومناسبة رأس السنة»، مشيراً إلى أن «جاذبية دبي تتعزّز أيضاً في ظل تنوّع منتجها السياحي».

رحلات وحجوزات

إلى ذلك، قال المدير العام لـ«شركة بالحصا للسياحة»، ناروز سركيس، إن «الطلب على الرحلات الجوية القادمة إلى دبي شهد ارتفاعاً متواصلاً، خلال الربع الأخير من العام الجاري، فيما نتوقع أن تصل إلى ذروتها في النصف الثاني من ديسمبر المقبل، وأن تسجل العديد من الرحلات الجوية معدلات إشغال كاملة 100%، بالتزامن مع عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة».

وأضاف سركيس أن «دبي بدأت تتلقى حجوزات مبكرة من سياح دوليين لقضاء عطلتي عيد الميلاد ورأس السنة في الإمارة، لاسيما من السوق الأوروبية، وغيرها من أسواق إقليمية وآسيوية»، مشيراً إلى التسهيلات التي توفرها دبي لاستقبال الزوّار الدوليين، واستعداد المنشآت الفندقية بطرح عروض وباقة لجميع شرائح الزوّار.

وتابع: «مع اعتدال درجات الحرارة، خلال هذه الفترة من السنة، والجاذبية الكبيرة التي تتمتع بها دبي، فضلاً عن سهولة الربط الجوي وتسهيلات التأشيرة، فإننا نتوقع توافد أعداد كبيرة للاحتفال في دبي خلال ديسمبر المقبل»، لافتاً إلى أن «معدل الحجوزات في ارتفاع متواصل، وقد نشهد مزيداً من الحجوزات في آخر لحظة».

وأوضح أن «الطلب السياحي المرتفع على دبي يمتد إلى الأسبوع الأول من يناير العام المقبل 2023»، مشيراً إلى استمرار الطلب على دبي بالنسبة لقطاع سياحة الأعمال والمؤتمرات، والسياحة الترفيهية، ما يدعم مؤشرات النمو بقوة خلال الأشهر الأولى من العام المقبل. «ويجو»:

1.4 مليون عملية بحث عن رحلات

قال رئيس العمليات التجارية والمدير العام لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والهند في شركة «ويجو»، المتخصصة في قطاع خدمات السفر والحجوزات عبر الإنترنت، مأمون حميدان: «يشهد عيد الاتحاد لدولة الإمارات طلباً عالياً على السفر من الإمارات، كما رصدنا من خلال موقعنا ارتفاعاً في عدد عمليات البحث والحجوزات في الدولة، خصوصاً مع الفعاليات المميزة في دولة الإمارات خلال هذه الفترة».

وتابع: «سجلنا نحو مليون و400 ألف عملية بحث من الخارج إلى دولة الإمارات خلال نوفمبر الجاري، وزيادة بنسبة 30% مقارنة بأكتوبر».

وأضاف: «إن معدل سعر التذكرة خلال الشهر الجاري إلى دولة الإمارات يصل إلى نحو 367 دولاراً (1344 درهماً)، فيما يبلغ متوسط مدة الإقامة للحجوزات الفندقية نحو خمسة أيام».

وأشار إلى أن «أسواقاً من دول مجلس التعاون الخليجي، فضلاً عن أسواق إقليمية وعربية، تتصدر عمليات البحث عن رحلات طيران وإقامة فندقية إلى دبي».

طفرة في حركة السفر

أكّدت شركة «طيران الإمارات» أنها تشهد طفرة في حركة السفر، للمغادرين والقادمين والعابرين (ترانزيت) حتى نهاية ديسمبر المقبل.

وأرجعت الناقلة زيادة الإقبال على السفر، إلى ارتفاع عدد الزوّار القادمين إلى دبي مع اعتدال الجو، وعطلة عيد الاتحاد لدولة الإمارات وموسم عطلات نهاية العام، إضافة إلى سلسلة الفعاليات والمناسبات الرياضية والترفيهية التي تُنظّم في الدولة، متوقعة بلوغ ذروة السفر الموسمية لموسم الأعياد اعتباراً من 16 ديسمبر فصاعداً. 

طباعة