«أو أيه جي»: «المطار» سجل نمواً بنسبة 3% مقارنة بأكتوبر الماضي

110 آلاف مقعد أضافتها الناقلات الجوية في «دبي الدولي» خلال نوفمبر

مطار دبي الدولي الأعلى نمواً في قائمة أكبر 10 مطارات بأعداد المسافرين الدوليين. أرشيفية

أظهرت بيانات نشرتها مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن الناقلات الجوية العاملة في مطار دبي الدولي، أضافت أكثر من 110 آلاف مقعد مجدول على رحلاتها خلال نوفمبر الجاري، مقارنة بأكتوبر الماضي، بعد أن سجل نمواً بنسبة بلغت نحو 3%.

وبحسب بيانات المؤسسة، فإن مطار دبي الدولي سجل نسبة النمو الأعلى في قائمة أكبر 10 مطارات في أعداد المسافرين الدوليين حول العالم، مشيرة إلى أن إجمالي عدد المقاعد المجدولة لشركات الطيران في «دبي الدولي» وصل إلى 4.23 ملايين مقعد في نوفمبر، مقابل 4.12 ملايين مقعد في أكتوبر الماضي.

وواصل مطار دبي تسجيل معدلات نمو مستمرة على مدار الأشهر الماضية في عدد المقاعد التي تشغلها مختلف شركات الطيران في المطار، مع الزيادة المتواصلة في أعداد الرحلات، واستئناف المزيد من الناقلات الجوية عملياتها في المطار، ويحتل «دبي الدولي»، أكبر محور للنقل الجوي الدولي في العالم، المركز الأول في السعة المقعدية على الرحلات الجوية المجدولة.

وبحسب مؤسسة مطارات دبي، فقد سجل مطار دبي الدولي زيادة مضاعفة في عدد المسافرين خلال الربع الثالث من العام الجاري، ليصل إجمالي عدد المسافرين إلى 18 مليوناً و455 ألفاً و938 مسافراً، في تلك الفترة، ليستقبل بذلك نحو 46 مليوناً و340 ألفاً و826 مسافراً، بداية من يناير وحتى سبتمبر 2022، بزيادة نسبتها 167.9% على أساس سنوي.

طباعة